الاقتصاد

الجمعية العمومية لغرفة جدة تضع استاراتيجية لها تتوافق مع التحول الوطني ورؤية 2030

جدة : شادي الثبيتي

نقاش مثمر عن التحولات الاقتصادية والمجتعية لخدمة قطاعات الاعمال ورسم ملامح المستقبل الجديد
غرفة جدة تسعى الى فتح افاق المستقبل والعمل للشباب والشابات
جدة
عقدت غرفة جدة اليوم اعمال الجمعية العمومية للعام المالي المنصرم 2017م والتي يستعرض خلالها مجلس الإدارة الحالي إنجازات الغرفة وانشطتها المختلفة وخدماتها المقدمة لأكثر من 100 ألف منتسب من أصحاب الأعمال إضافة للتقرير المالي للغرفة لذات العام والمتضمن تقرير المحاسب القانوني وإعلان الحسابات الختامية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017م والموازنة التقديرية للعام المالي 2018م بحضور أعضاء مجلس الإدارة ، وأعضاء الغرفة والمنتسبين وفقاً لما نص عليه نظام الغرف التجارية الصناعية واللائحة التنفيذية للنظام
وقد بدات اعمال الجمعية العمومية باي من الذكر الحكيم ثم القى نائب رئيس مجلس لدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة مازن بترجي كلمة رحب فيها بحضور اعضاء مجلس الادارة ورجال وسيدات الاعمال
وقال ان اجتماع الجمعية العمومية ياتي تزامنا مع مجمل التحولات الاقتصادية والمجتعية لخدمة قطاعات الاعمال ورسم ملامح المستقبل من اجل العمل على الارتقاء بنوعية البرامج التي تقدمها غرفة جدة لخدمة قطاع الاعمال والمنشات التجارية والفعاليات والمناشط التي تضلع بها الغرفة
وقال ان الغرفة كرست جهودها في تعزيز قدرات القطاع الخاص الاستثمارية وتهيئة السبل لمواجهة التحديات الآنية والمتغيرات المستقبلية في بيئة الأعمال وتنشيط دوره في خطط التنمية الوطنية والعمل على تحفيزه للمساهمة بفعالية في رفع نسبة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بالأنشطة الاقتصادية المختلفة .

فيما كشف نائب رئيس الغرفة زياد البسام ان غرفة جدة استطاعت ان تحقق الكثير من الانجازات وفقاً للخطة الاستراتيجية التي تبنتها الغرفة لمواكبة رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 عبر “5” توجهات استراتيجية ، هي : تمكين تنمية اقتصادية منافسة وتحقيق تنمية مجتمعية فعالة وتقديم خدمات ذات قيمة نوعية وتحفيز أنظمة وقوانين داعمة وتطوير مؤسسي متكامل .
من جانبه أكد أمين عام غرفة جدة حسن بن إبراهيم دحلان على ان غرفة جدة سعت وما تزال تسعى الى بناء شراكة استراتيجية بين القطاعين الحكومي والخاص لتعزيز دور الثاني في مؤازرة الجهد التنموي للدولة في ظل الرعاية الكريمة من حكومة خادم الحرمين الشريفين الرشيدة –حفظه الله- ، في الوقت الذي شهدت فيه الغرفة خلال العام الماضي نشاطاً متميزاً في مجال تنمية وتطوير علاقات التبادل التجاري بين رجال الأعمال السعوديين ونظرائهم من مختلف أنحاء العالم وفتح آفاق الاستثمار بينهم .
وأشار إلى أن مثل هذا التعاون ينبع من نهج الغرفة في استقبال الكثير من الوفود التجارية الزائرة وكبار الشخصيات الأجنبية وجالس الأعمال المشتركة إضافة للعب الدور الحيوي الرائد في مجال دعم المنشآت الصغيرة والناشئة ودعم ريادة الأعمال وتحفيزهم على إقامة المشاريع الصغيرة وإنمائها ، والاهتمام بدراسة قضايا القطاع الخاص والاقتصاد الوطني من خلال اصدار التقارير والمؤشرات الاقتصادية لمختلف قطاعات الأعمال .
وأبرز دور الغرفة تجاه المجتمع والذي تجسد في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية في مؤسسات القطاع الخاص وتنفيذ مشاريع ومبادرات اجتماعية مستدامة ، كما كرست جهودها من أجل النهوض بالأسر المنتجة ضمن منظومة الاقتصاد الوطني ، حيث حفل العام 2017م وفي إطار سعي الغرفة لتحقيق المزيد من التواصل والتفاعل مع منتسبيها ومجتمع الأعمال ومجتمع جدة بإنجازات متميزة في مجال تنظيم المنتديات والملتقيات والمهرجانات السياحية والترفيهية والمعارض المحلية والدولية التي كان لها أثراً اقتصادياً مباشراً مع مجتمع الأعمال ومجتمع جدة .


وقال دحلان : أن الغرفة اهتمت بتوثيق تواصلها مع منتسبيها من خلال خطط وبرامج تسويقية لخدماتها وبرامجها وذلك حرصاً على رعاية مصالحهم وتلبية احتياجاتهم وايصال خدماتها لهم ، وحرصها على مراجعة مشاريع الأنظمة التجارية والتشريعات الاقتصادية وعقد الدورات القانونية التي تتناول الجوانب القانونية في التعاملات وفض النزاعات بالتوفيق والتراضي بين أصحاب الأعمال ، وافاد ان العام 2017م تميز بمضي الغرفة قدماً في استمرار العمل لإرساء إطارٍ مؤسسي لأنشطتها وخدماتها وكافة أعمالها الداخلية والخارجية ، حيث حرصت على تطبيق منهجيات الجودة والتميز المؤسسي في ظل رؤية المملكة 2030 لتكون منظمة نموذجية تقدم خدماتها بمستوى عالٍ من الأداء
وأكد دحلان أن ما شهدته جدة من منتديات وفعاليات ومهرجانات وبرامج عمل ومن ابرزها مهرجان هيا جدة ومهرجان جدة بحر ومواكبة غرفة جدة في تقديم برامج وندوات وحوارات عن الانظمة الجديدة للدولة من اجل التعريف بهذه الانظمة وانعكاساتها الاقتصادية لها اكبر الاثر في تحقيق رسالة تلك الانظمة والتعامل معها بشفافية الى جانب استحداث الغرفة العديد من البرامج الجديدة وعد الدوارات التي تدعم رواد الاعمال من الشاب ودعم المراة السعودية ووضع قاعدة مميزة ومتفردة لالية العمل منها خلال اكثر من 64 لجنة في مختلف التخصصات والتي ساهمت في عملية الدور المهم الذي تؤديه الغرفة لمجتمع قطاع الاعمال
واكد الدحلان ان غرفة جدة وضعت استراتيجية جديدة تتمثل إ في البحث عن زبادة فعاليات ومنتديات ومؤتمرات هدفها الاول خدمة قطاعات الاعمال دعماً للحراك الاقتصادي والتجاري والصناعي من خلال التأكيد على أن مدينة جدة في مقدمة المدن المتطورة حيث تعد مدينة المنتديات الأولى في منطقة الشرق الأوسط لما تشهده في كل عام من تنظيم العديد من المنتديات المتخصصة وبالأخص ذات العلاقة بالحراك الاقتصادي والتنموي ووفق للرؤية الجديدة 2030
كما اكد ان الغرفة بصدد انشاء مركز جديد للمنتديات والمؤتمرات
وافاد ان دخول ما يقرب من 100 الف منتسب كشركاء فاعلين ومساهمين في غرفة جدة كان نتيجته فتح افاق المستقبل للشباب والشابات، وتمكينهم من دخول ميادين العمل وهو ما اضاف قيمة مضافة على الاقتصاد الوطني وتنمية الأعمال بشكل عام ونتج عنه إطلاق الكثير من المبادرات والمشاريع الاستثمارية التوسعية التي تخدم قطاع الأعمال، وتعزز من مكانة عروس البحر الأحمر، بوصفها أحد أكبر المراكز الاقتصادية في العالم العربي.
وشدد الامين العام على أن غرفة جدة حفلت بنشاط مشهود واهتمام كبير لتنفيذ الأهداف الاستراتيجية التي تبناها مجلس الإدارة، ووجدت عملاً دؤوباً من الأمانة العامة لإزالة العديد من المعوقات التي تواجه قطاع الأعمال وحل الخلافات التجارية والنظر في قضايا التحكيم والتوفيق، إضافة إلى إعداد البحوث والدراسات التي تهتم بمعالجة قضايا القطاع الخاص والمجتمع بصورة مرنة وشفافية كبيرة
ثم اجاب نواب الرئيس والامين العام على اسئلة الحضور التي اتسمت بالشفافية لمواجهة اي معوقات قد تواجه المنتسبين لها ثم التقطت الصور التذكارية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى