أخبار منوعة

برعاية وحضور د.هاني أبو راس.. أمانة جدة تدشِّن 3 عقود لإنشاء وصيانة 12 جسرًا للمشاة بالمحافظة

هناء حسين : جده :
برعايته وحضوره، دشن معالي أ.د.هاني بن محمد أبوراس أمين محافظة جدة اليوم ثلاثة عقود لإنشاء وصيانة 12 جسراً للمشاة في المحافظة، والتي ستنفذها الأمانة من خلال شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني بالشراكة مع القطاع الخاص، ومثل الأمانة في توقيع العقد سعادة المهندس إبراهيم بن إسماعيل كتبخانة الرئيس التنفيذي لشركة جدة للتنمية والتطوير العمراني، في حين مثل الشركة المنفذة لمشاريع الجسور، سعادة الأستاذ خالد العبداللطيف مدير عام الشركة الحديثة للدعاية والإعلان، وتستهدف هذه المشاريع إيجاد الحلول التنموية لتسهيل الحياة على سكان وزائري جدة، وإظهارها بالمظهر الحضاري اللائق بمكانتها، وتجنيب المشاة مخاطرة العبور لا سيما بعد تحرير وإلغاء الإشارات المرورية في كثير من الطرق الشريانية الرئيسية”.

تضمن العقد 12 جسر مشاة تحت التنفيذ في الأماكن الحيوية ومنها: طريق الملك عبدالعزيز بعد تقاطع شارع الأمير محمد بن عبدالعزيز شمالاً، طريق الأمير ماجد بين شارع بني مالك وطريق الملك عبدالله، طريق الملك فهد بين شارع صاري وشارع المعهد الصناعي، طريق الأمير ماجد بين شارع الأمير سعود الفيصل وشارع محمد نصيف، طريق الملك عبدالعزيز قبل شارع البترجي بين محطة المنار والمسجد، شارع المكرونة شمال طريق الأمير سلطان بن سلمان، طريق الملك عبدالعزيز بعد تقاطع شارع حراء شمالًا بين مدارس اليسر ومواقف رد سي مول، طريق الملك عبدالعزيز شمال طريق الأمير نايف، طريق الأمير ماجد شمال طريق الأمير سلطان بن سلمان، وطريق الحرمين السريع أمام محطة الرحيلي.
بالإضافة إلى صيانة وتطوير جسرين على: طريق عبدالله السليمان أمام مدرسة 210 الابتدائية، وشارع باخشب بجوار محطة التسهيلات.

سلامة ورفاهية
ومن المقرر أن تُنفذ هذه الجسور وفق قالب تصميمي متميز تتوافر فيه جميع وسائل السلامة والرفاهية، وسيراعى في تصميمها أن تعبر عن هوية محافظة جدة كونها بوابة للحرمين الشريفين حيث سيتم تطعيمها بنقوش من العمارة الإسلامية تسمح بالتهوية ودخول الإضاءة الطبيعية، بالإضافة إلى استخدام التقنيات الحديثة في مراقبة الجسور من كاميرات للمراقبة وخلافه.
كما تأتي هذه المشروعات استكمالًا لمجموعة المشاريع التنموية التي تشهدها المحافظة حاليًا لتحقيق أهداف متعددة فيما يخص انسيابية الحركة المرورية للمركبات والمشاة على كافة الطرق الرئيسة، بما يعكس تحقيق رؤية الأمانة في تعزيز مكانة جدة الفريدة كبوابة للحرمين الشريفين لتصبح مركزًا حضاريًا ومقصدًا تجاريًا وسياحيًا متميزًا بيئيًا وانسانيًا، إضافة إلى تجنيب المشاة مخاطرة العبور لاسيما بعد تحرير وإلغاء الإشارات المرورية في كثير من الطرق الشريانية الرئيسة.

: دفع عجلة التنمية
إلى ذلك، أوضح، الرئيس التنفيذي لشركة جدة المهندس إبراهيم بن خليل كتبخانه أنه وبعد دراسة العروض المقدمة من المتنافسين بعد الطرح العام وباجتماع اللجان المتخصصة نظامًا، تم ترسية مشروع إنشاء واستثمار وصيانة الجسور في مواقع متفرقة من مدينة جدة على الشركة الحديثة للدعاية والإعلان (سعودي ساينز) بقيمة تفوق الــ75 مليون ريال، حيث كان عرضها هو الأنسب لاسيما بما لديها من خبرة تزيد على الـ20 عامًا في نفس المجال.
وأضاف أن شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني تدخل هذه الشراكة برصيد كبير من البرامج والمشروعات التنموية وتستهدف دفع عجلة النمو من خلال تنويع محفظة مشاريعها، مع طرح فرص استثمارية نوعية لجذب القطاع الخاص.

العبداللطيف: القطاع الخاص شريك في التنمية
بدوره، أعرب مدير عام الشركة الحديثة للدعاية والإعلان سعادة الأستاذ خالد العبداللطيف عن اعتزاز شركته بهذه الثقة التي منحتها لهم أمانة محافظة جدة، مؤكدًا أن جسور المشاة ستنفذ وفق قالب تصميمي متميز تتوافر فيه جميع وسائل السلامة والأمان، وسيراعى في تصميمها أن تعبر عن هوية محافظة جدة كونها بوابة للحرمين الشريفين وبما يسمح بالتهوية والإضاءة الطبيعية، بالإضافة إلى استخدام التقنيات الحديثة من كاميرات لمراقبة الجسور وتأمينها.
وختم العبداللطيف بالتأكيد على أن الشركة بما لديها من خبرة كبيرة في إنشاء وصيانة الجسور واستثماراتها لديها خطط طموحة مع شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني لإنشاء مزيد من جسور المشاة في طرق ومواقع أخرى، وبما يتواءم مع تحقيق رؤية المملكة 2030 نحو مشاركة القطاع الخاص في مشاريع التنمية مع القطاع العام

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق