أحداث مصورةالمجتمع

قدمت ١٦ ورشة في الفنون التفاعلية والرسم والسينما هيئة الثقافة تختتم فعالياتها الثقافية بالمدينة المنورة وسط حضور ما يقارب 13 ألف زائر

هناء حسين : المدينه المنوره : 
اختتمت الهيئة العامة للثقافة مساء أول أمس السبت فعالياتها الثقافية التي أقيمت في حديقة الملك فهد والمركز الثقافي بالمدينة المنورة على مدى ثلاثة أيام، وسط حضور كبير من الزوار قارَب 13 ألف زائر.
وشهدت الفعاليات الختامية عرض فيلمين سينمائيين الأول بعنوان “فضيلة أن تكون لا أحد” إخراج بدر الحمود وبطولة الفنانين إبراهيم الحساوي ومشعل المطيري، والثاني بعنوان “الآخر” للمخرج توفيق الزايدي وبطولة مشعل المطيري ومحمد القس.
واستمر تقديم الورش الفنية التي نفذتها الهيئة والبالغ عددها ١٦ ورشة في مجال الفنون التفاعلية والرسم والسينما، حيث أقيمت ورشة التمثيل السينمائي والتي قدمها الفنان خالد الحربي، واستمرت طوال أيام الفعاليات، وشهدت حضورا كبيرا بلغ ١٥٠ مشاركا للتدريب على جملة من المحاور تشمل الشخصية والتركيز والطاقة والعواطف والتلقائية ومتطلبات الدور السينمائي والتمثيل الكوميدي والتراجيدي مع تنفيذ تطبيقات على بعض المشاهد.
كما اشتملت الورش على الرسم الزيتي للدكتور فؤاد مغربل، والرسم الكاريكاتيري للفنان عيسى التميمي، ورسم البورتريه للفنان محيي الدين شبو، وأعمال الحفر والطباعة للفنانة دينا العليمي، وتنفيذ لوحة في يوم للفنانة ماريا ميان، وفن الكولاج للفنانة غادة الربيع، والرسم بدخان الشمع للفنانة مارية شيخ، والنحت على الأكواب الزجاجية للفنان راشد الدوسري، ورسم الخيل للفنان فارس آل قفلة، ومرسم الطفل للفنانة سعاد بلخضر، وورشة عن فن الغرافيتي للفنان عبدالرحمن الخلاقي، والخط العربي للخطاطين بندر العمري وبشار عالوه ودعاء قواص، والزخرفة الإسلامية للمزخرف أيمن عبدالعاطي، والطباعة للفنان أحمد البار، وبناء اللوحة التشكيلية للفنان عبدالله براك، وفن الخزف للخزاف عمار سعيد.
وقد قام الفنان مشعل المطيري بعرض تجربته في التمثيل السينمائي، والتي عاشها من خلال مجموعة من الأفلام السينمائية التي شاركت دوليا، وتحدث المخرج السينمائي الشاب توفيق الزايدي عن تجربته الإخراجية والجوائز التي حققها من خلال الأفلام التي قام بإخراجها.
وجاء تنفيذ الأيام الثقافية في المدينة المنورة في سياق اهتمام الهيئة العامة للثقافة بالمواهب المحلية الشابة وتمكينها من الوصول للجمهور، وإثراء النشاط الثقافي والفني، والذي يأتي في إطار تعزيز الحضور الثقافي في مختلف مناطق المملكة وتوفير منتجات ثقافية راقية لجميع أفراد المجتمع، وذلك بعد صدور قرار معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد بإسناد الإشراف على المراكز الثقافية بمناطق ومحافظات المملكة إلى الهيئة العامة للثقافة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق