التقنيه والتكنولوجيا

#أكويتي تُطلق حلّ تقويم المصرفيين لإتمام علميات تقييم المخاطر .

#أكويتي تُطلق حلّ تقويم المصرفيين لإتمام علميات تقييم المخاطر 

 

أعلنت “أكويتي”، المزوّد العالميّة الرائدة لحلول الكشف عن الجرائم الماليّة وخدمات الدفع ومعيار اعرف عميلك، عن توافر تقويم المصرفيين لتعزيز العناية الواجبة وهو حلّ جديد يُتيح للمصارف إجراء تقييمات فعالة للمخاطر على صعيد معيار اعرف عميلك للنظراء الماليّين ضمن تطبيق واحد. وجمعت “أكويتي” اثنين من حلولها هما “تقويم المصرفيين: اعرف عميلك النظير” و”فيركو كومبلاينس لينك”، لابتكار منصّة برمجيّة ’غير تقليديّة‘ كخدمة تقوم بأتمتة التقارير المحسّنة للعناية الواجبة ومسارات مراجعة الحسابات الضروريّة لتلبية التوجيهات التنظيمية.

ويُساعد حلّ “تقويم المصرفيين لتعزيز العناية الواجبة” المصارف على تلبية التوقعات التنظيميّة المتزايدة، بالتزامن مع تحسين الكفاءة التشغيليّة والحدّ من تكاليف الامتثال المتراكمة. ويُعالج الحلّ هذه المسائل عن طريق:

• تقديم مستندات مفصلة حول عمليّة تحديد المخاطر لتوفير قدرٍ أكبر من الشفافيّة، بما في ذلك مسار تدقيق إلكتروني لكافة الإجراءات المتخذة

• أتمتة حلّ اعرف عميلك للنظراء الماليّين وعمليّات الكشف عن الجرائم الماليّة ضمن واجهة واحدة

• خفض إجمالي تكلفة الملكيّة في عمليّات معيار اعرف عميلك عبر الاستفادة من الأنظمة والحدّ من المهمّات اليدوية.

ويستمرّ الضغط التنظيمي على قطاع الخدمات المالية بالارتفاع. وشكّلت وثائق “فنسن” – وهي وثائق مسربة تضم آلاف التقارير عن الأنشطة المشبوهة عام 2020 – تذكيراً واضحاً عن دور المؤسسات المالية بصفتها جهات تتولى الحفاظ على النظام المالي، كما يجب أن تذهب المصارف المقترحة أبعد من ذلك للكشف عن مخاطر الجرائم المالية بكفاءة أكبر. وعلى الرغم من ذلك، يبقى عبء الامتثال على موارد المصرف نقطة اختلاف؛ إذ تجد 76 في المائة من المؤسسات المالية أنّ العمليّات المرهقة تشكّل تحدياً عند إجراء معيار اعرف عميلك، وذلك وفق نتائج استبيان “أكويتي” لمعيار اعرف عميلك.

ويتعيّن على المصارف، عند تشكيل علاقات مصرفية تناظرية جديدة أو مراجعة الشراكات الحالية، بذل العناية الواجبة بما في ذلك العقوبات والأشخاص المكشوفين سياسيّاً والتفتيش الإعلامي المعاكس، لوضع بيانات المخاطر لكلّ نظير مالي. ويشكّل ذلك غالباً مهمّة بالغة الصعوبة، تتطلب وصول المحلّلين في مجال معيار اعرف عميلك إلى أنظمة كثيرة، والحصول على المعلومات يدوياً من المصارف ذات الصلة، وإجراء التفتيش، قبل جمع تقرير التقييم النهائي. وتجري هذه العملية على فترات متكررة لضمان الحفاظ على الاطلاع على صعيد تقييم المخاطر.

ويقوم حلّ “تقويم المصرفيين لتعزيز العناية الواجبة” بأتمتة عمليّة تحديد المخاطر. ويربط الحلّ مجموعة بيانات “تقويم المصرفيين” الشاملة لأكثر من 200 ألف مؤسسة مالية عالمية، بما في ذلك الأسماء والعناوين ومعلومات الملكية، مع حلّ “فيركو كومبلاينس لينك” الذي يقيّم العقوبات ومخاطر تبييض الأموال عبر تفتيش الكيانات حول كامل نطاق بيانات الجرائم المالية. ويلجأ الحلّ إلى تكنولوجيا واجهة برمجة التطبيقات من أجل دمج الأداء الوظيفي من الحلّين الاثنين ضمن منصّة واحدة، بالإضافة إلى توليد تقرير مؤتمت مفصل حول المخاطر استناداً إلى نتائج التفتيش.

 

وعلّق دالبير ساهوتا، نائب رئيس معيار اعرف عميلك لحلّ “تقويم المصرفيين”، في هذا السياق: “يريد الكثير من عملائنا حول العالم أن يجعلوا تقييمات مخاطر معيار اعرف عميلك للنظراء الماليّين أكثر كفاءة، ويطمحون إلى مجاراة معايير أكبر المصارف حول العالم. وقمنا بإطلاق حلّ ’تقويم المصرفيين لتعزيز العناية الواجبة‘ لإتاحة وصول كافة المصارف إلى حلٍّ لمعيار اعرف عميلك الذي يتيح الأتمتة وقابلية التدقيق في صناعة القرارات القائمة على المخاطر، دون استثمارات كبيرة في بناء حلّ داخلي معقد والحفاظ عليه. وأصبحت المنصة جاهزة للعمل ومساعدة عملائنا على متابعة أفضل الممارسات العالمية، بالتزامن مع الحفاظ على علاقات موثوقة مع الشركاء المصرفيّين”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى