المجتمع

جمعية “تنامي” تؤهل 306 مديرين ومديرات لمشروع مأسسة العمل التطوعي

منصة الحدث ـ ريما العلي

أهلت الجمعية الخيرية لتطوير العمل التنموي بالمملكة “تنامي” 306 مدير ومديرة تطوع عبر برامج تمكين قادة العمل التطوعي في المنظمات غير الربحية في عدة مسارات تنموية وضمن باقة من مجموعة برامج في العمل التطوعي تهدف إلى تمكين قادة وقائدات الفرق التطوعية وتدريبهم على أساليب القيادة الفعّالة على المشروع الوزاري مأسسة العمل التطوعي “إدامة”.

ويعد “تأهيل قيادات العمل التطوعي” مشروعا تأهيليا لمدة خمسة أيام يستهدف مديري ومديرات التطوع في نحو 150 منظمة غير ربحية في المملكة ترغب في تهيئة وتأهيل مرشحيها وتطويرهم ورفع مستوى الجاهزية لديهم للاستفادة من مشروع “إدامة” – مأسسة العمل التطوعي الذي يتطلب قدرا كبيرا من المهارات للتعامل مع أدوات ومناهج مشروع إدامة الذي تتبناه وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية مع مركز التميز بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.
وتناول برنامج تمكين قادة العمل التطوعي في المنظمات غير الربحية أحد برامج المشروع الذي يقدم برامجه الأستاذ علي بن عبدالله الغانم مستشار المعيار الوطني للتطوع ونائب رئيس مجلس إدارة “تنامي”، ويحتوي البرنامج على “المفاهيم الحديثة للتطوع”، “الإدارة الاحترافية للتطوع”، “مهارات استقطاب المتطوعين”، “بناء وتخطيط المبادرات التطوعية”، و”تسويق الفرص التطوعية”.

فيما تناول البرنامج الثاني “المهارات القيادية لقادة وقائدات الفرق التطوعية”: “سمات القائد الفعّال”، “المهارات والجدارات القيادية”، “مقياس 360 للشخصية للقيادية”، “المستويات الخمسة للقيادة”، “الأدوار الرئيسية للقائد”، و”الأساليب القيادية وأنماط القادة”، وقد أقيمت البرامج خلال عامين في الرياض (مرتين)، المدينة المنورة، الأفلاج، وعن بعد (مرتين).

يذكر أن الجمعية الخيرية لتطوير العمل التنموي “تنامي” هي جمعية أهلية مرخصة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بتصريح رقم 807، وتعد من أوائل الجمعيات المتخصصة في مجال تطوير وتمكين القطاع غير الربحي في المملكة العربية السعودية، وتأصلت جذورها في القطاع الثالث وأثبتت حضورها في تطوير العمل التنموي خلال فترة زمنية وجيزة مستندة على مخزون خبرات وتجارب سنوات طويلة اكتسبها فريق عمل “تنامي”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى