الحدث الثقافيشريط الاخبار

جامعة الأميرة نورة تطلق المرحلة الثالثة لبرنامجها التوعوي بالسكري

الحدث – الرياض

أطلقت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ممثلة في عمادة شؤون الطالبات، أمس المرحلة الثالثة لبرنامجها التوعوي بالسكري بعنوان “الوقاية قرارك”، والذي يستمر حتى نهاية فبراير 2021. وذلك ضمن جهود جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن للتوعية بالأمراض المزمنة.
وصُمم البرنامج التوعوي على ثلاث مراحل أساسيةبالاسترشاد بنموذج المعتقدات الصحية، والذي يقوم على افتراض رئيس مفاده “أنّ انخراط الأفراد أو عدم انخراطهم في السلوك الواقي للصحة يعتمد على عدد من المعتقدات الصحية، أبرزها القابلية المدركة للإصابة بالمرض، والخطورة المدركة للمرض، والدافعية للصحة، والفوائد المدركة لها”.
ويركز البرنامج التوعوي في مرحلته الثالثة على التعريف بسبل الوقاية من الإصابة بالسكري ودور نمط الحياة الصحي في تقليل احتمالية الإصابة بالسكري، وذلك من خلال استكمال تفعيل الحملة الإلكترونية تحت عنوان (الوقاية قرارك) التي تتضمن نشر رسائل توعوية مصاحبة على منصات الجامعة الإلكترونية؛ للتوعية بأهمية التغذية الصحية وممارسة النشاط البدني وتبني نمط حياة بعيد عن الخمول في الوقاية من الإصابة بالسكري.
وشملت الحملة إقامة محاضرات توعوية بالتعاون مع جمعية السكري السعودية الخيرية يقدمها نخبة من المختصين من استشاريين وإخصائيين، حيث تركز المحاضرات على توضيح دور التغذية الصحية، والمحافظة على الوزن في تقليل احتمالية الإصابة بالسكري من النوع الثاني، واستعراض سبل الوقاية من الإصابة بالسكر، ضمن إطار التعاون بين الجامعة والجمعيات الخيرية التوعوية.
وتسهم الحملة التوعوية في تعزيز التطوع في المجال الصحيوتفعيل توعية الأقران من خلال إشراك الطالبة بيان الدليقان،طالبة بقسم التغذية العلاجية بكلية الصحة وعلوم التأهيل ، في تقديم محاضرة توعوية للتوعية (بالغذاء الصحي) وأهمية تعديل العادات الغذائية، وتحسين المتناول الغذائي اليومي، ودوره في تعزيز الوقاية من الإصابة بداء السكري.
كما يتزامن تنفيذ البرنامج التوعوي مع استكمال إجراء بحث “لتقييم المعرفة والسلوكيات والمعتقدات لطالبات جامعة الأميرة نوره حول عوامل الخطورة للإصابة بالسكري”، بالتعاون مع عدد من أعضاء هيئة التدريس بقسم التغذية العلاجية بكلية الصحة وعلوم التأهيل في الجامعة، حيث يقّيم البحث المعرفة والسلوكيات المرتبطة بعوامل الخطورة ذات العلاقة بالسمنة وزيادة الوزن، وعوامل الخطورة المرتبطة بالعادات الغذائية، بالإضافة لعوامل الخطورة المرتبطة بممارسة النشاط البدني.

 

المصدر – واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى