المقالات

تهديدات الإسلاموفوبيا تحتاج إلى رد جماعي من القيادة الإسلامية رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني السيناتور سانجراني.

تهديدات الإسلاموفوبيا تحتاج إلى رد جماعي من القيادة الإسلامية رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني السيناتور سانجراني

 

معربا عن سعادته البالغة بالتطورات الأخيرة حول إستئناف العلاقات الدبلوماسية بين قطر و المملكة العربية السعودية و مصر و البحرين

 و الإمارات العربية المتحدة ، وصف رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني / محمد صادق سنجراني – بأنها فأل خير لمنطقة الخليج بأسرها .

و قال رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني إن تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين هؤلاء اللاعبين الرئيسيين في منطقة الخليج من شأنه أن يجلب الخير و النمو الإجتماعي والإقتصادي والإزدهار ليس للمنطقة الخليج فحسب بل للأمة المسلمة بأسرها .

و لاحظ ” سنجراني ” أن مجرد سوء الفهم و المسائل الصغيرة تخلق عقبات في طريقنا إلى الوحدة و الجماعية و أن مشاكلنا مشتركة و علينا بذل جهود جماعية للبحث عن حل لهذه المشاكل . 

و أشار إلى أن النزاعات 

و الخلافات الداخلية و الإرهاب 

و الفقر و غيرها من القضايا قد ابتليت بعملية تنمية الأمة الإسلامية ككيان واحد . 

و أشار السيناتور / سانجراني – أيضا إلى موجة ” الإسلاموفوبيا ” الأخيرة التي تشكل تهديدا 

و تحديات جديدة و قال إن هذه القضايا تتطلب جهدا مشتركا من جانب القيادة الإسلامية .

و أعرب رئيس مجلس الشيوخ عن أمله في أن يكون تطبيع العلاقات بين قطر و السعودية 

و مصر و البحرين و الإمارات العربية المتحدة بداية جديدة .

و دعا جميع الأطراف إلى المضي قدما و العمل معا من أجل تنمية المنطقة .  

كما أشاد رئيس مجلس الشيوخ بجهود المملكة العربية السعودية في العملية برمتها . 

و قال إنه لا يمكن لأي دولة أن تعيش في عزلة و أن على قيادة الأمة الإسلامية أن تدرك الوضع وتعمل معًا من أجل مستقبل مشرق للأمة ككل . 

و قال إن باكستان حكومة

 و شعباً و برلماناً يقدرون هذه الخطوات ، و نأمل أن تبذل قيادة منطقة الخليج جهوداً لحل أزمات اليمن لضمان السلام الدائم والإزدهار .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى