الرياضةشريط الاخبار

“الحلم يقترب”.. مصر في مواجهة حاسمة أمام سلوفينيا

تتوجه الأنظار ، يوم الأحد، إلى استاد القاهرة، لمتابعة المواجهة الحاسمة بين منتخب مصر لكرة اليد ونظيره المنتخب السلوفيني، ضمن منافسات الجولة الختامية من الدور الرئيسي لمونديال اليد 2021.

ويتطلع منتخب “الفراعنة” لتحقيق نتيجة إيجابية سواء بالفوز أو التعادل أمام الفريق الأوروبي، للوصول إلى الدور ربع النهائي من البطولة، ويكون ضمن الثمانية الكبار في اللعبة عالميًا.

وتحتل السويد حاليًا صدارة المجموعة الرابعة بفارق المواجهات المباشرة مع مصر، حيث يملك كلٌ منهما ستة نقاط في رصيده، لذا لا يوجد طريق آخر أمام منتخب الفراعنة إلا تحقيق الفوز أو التعادل أمام منتخب سلوفينيا للصعود إلى الدور ربع النهائي من المونديال.

وفي حالة تساوي النقاط بين فرق المجموعة الواحدة بالدور الرئيسي من مونديال اليد، يتم اللجوء إلى المواجهات المباشرة بينهما، لذا في حالة تساوي النقاط بين مصر والسويد، سيحتل المنتخب الأوروبي صدارة المجموعة، بعد فوزه على منتخب الفراعنة في الدور التمهيدي.

وفي حال فوز السويد على الاتحاد الروسي، سواء تعادلت مصر أو فازت تصعد إلى الدور ربع النهائي وتحتل مركز الوصافة في المجموعة الرابعة.

وإذا خسر المنتخب السويدي، تصعد مصر في مركز صدارة المجموعة في حالة الفوز أو التعادل أمام سلوفينيا.

وفي حالة تعادل منتخبي السويد والاتحاد الروسي، تصعد مصر إلى الدور ربع نهائي كأول مجموعة إذا فازت على سلوفينيا، وتصعد كثاني مجموعة في حالة التعادل، وتودع البطولة في حالة الخسارة.

مواجهة صعبة

وللتعرف على فرص المنتخب المصري في تلك المواجهة الحاسمة، يقول الناقد الرياضي محمد سالم، إن مصر في مهمة صعبة نسبيًا على الورق، لكن أداء الفراعنة في اللقاءات الأخيرة يزيد من آمال المصريين حول تحقيق المنتخب لأفضل مركز ممكن في البطولة.

ويشار إلى فوز المنتخب المصري بكل مبارياته حتى الآن في الدور الرئيسي من البطولة، حيث حقق الفوز على منتخبي الاتحاد الروسي وبيلاروسيا.

وأضاف سالم لموقع “سكاي نيوز عربية”: “سلوفينيا تعتمد بشكل كبير على طريقة “اللعب السريع”، وهي الطريقة التي دائمًا تزيد من فرص خسارتنا أمام المنتخبات الأخرى تاريخيًا، في مختلف المشاركات العالمية السابقة لمنتخب اليد المصري، وهذا ما ظهر بقوة في الدقائق الأخيرة من لقاء مصر أمام السويد في الدور التمهيدي من البطولة”.

وأكد الناقد المصري أن مواجهة طريقة لعب المنتخب الأوروبي تتطلب الارتداد السريع وإيقاف اللعب عن طريق مخالفات غير عنيفة، حتى لا يتعرض أي لاعب من المنتخب لإيقاف لمدة دقيقتين، “على مصر إنهاء الهجمات بشكل إيجابي على المرمى، حتى يكون لدى الفريق فرصة لتنظيم دفاعه قبل الهجوم المضاد من سلوفينيا”.

وأشار سالم إلى الدور الكبير المنتظر تقديمه من جانب لاعب منتخب مصر أحمد الأحمر في تلك المواجهة الحاسمة، “يملك المنتخب السلوفيني دفاع قوي، وهنا يأتي دور المهارات الفردية للاعبين وعلى رأسهم أحمد الأحمر، الذي يعد من أمهر لاعبي اليد في العالم”.

كما يرى أن هناك عديداً من العناصر داخل قوام المنتخب المصري يمكنها التأثير بشكل كبير في مباراة سلوفينيا مثل محمد ممدوح هاشم الذي يقدم بطولة مميزة حتى الآن وهو أكثر “لاعب دائرة” أحرز أهداف في النسخة الحالية من المونديال، بنسبة نجاح تصل إلى 95 %.

وختم: “تصريحات لاعبي المنتخب المصري كشفت عن تعاملهم مع كل لقاء بشكل منفرد، وقدم اللاعبون وعودًا للجمهور بتقديم أفضل أداء ممكن في كل مباراة، وهي الطريقة نفسها التي ساعدت منتخب مصر للناشئين على حصد لقب بطولة العالم في 2019، لذا أعتقد أن مصر تستطيع الفوز على سلوفينيا، والوصول إلى إنجاز تاريخي جديد لكرة اليد المصرية”.

وسيواجه المتأهلون من المجموعة الرابعة التي تضم مصر، المتأهلين من المجموعة الثانية التي تتصدرها حتى الآن حاملة اللقب الدنمارك، وأحد أبرز المرشحين للفوز بالبطولة.

ويجدر بالذكر أن أفضل مركز حققه منتخب الفراعنة في البطولة كان المركز الرابع في كأس العالم لكرة اليد بفرنسا عام 2001، كما نجحت مصر في الحصول على المركز الثامن في النسخة الأخيرة من المونديال.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى