الدوليةشريط الاخبار

خبراء حقوق الإنسان و “اليونيسيف” يشددون على ضرورة مناهضة عمل الأطفال وحمايتهم من الجرائم الإلكترونية

شدّد خبراء ومختصون محليون ودوليون على أهمية تعزيز الجهود لمناهضة عمل الأطفال وحمايتهم من الجرائم الإلكترونية وإيلاء الاعتبار اللازم لهذه القضية، في ظل ما تشهده المملكة من تطورات في مجال حماية حقوق الطفل، من خلال اتخاذها العديد من التدابير والتشريعات التي اتسمت بانسجامها مع المعايير الدولية.
جاء ذلك خلال حلقة نقاش نظمتها هيئة حقوق الإنسان اليوم “عن بعد” بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”.
وناقشت الحلقة التي افتتحتها وكيل الهيئة للتعاون الدولي سارة بنت فهد التميمي حقوق الطفل في العالم الافتراضي ودور نظام الجرائم الإلكترونية في حمايته، والتوجهات العالمية في مناهضة عمل الأطفال والأمن السيبراني للطفل أثناء جائحة “كوفيد 19″، وتجربة المملكة في مجال حقوق الطفل وجهودها في الحماية القانونية لهم، بالإضافة إلى مناقشة تعزيز التعاون مع القطاع الخاص والجهات ذات العلاقة بشأن مناهضة عمل الأطفال.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى