الدوليةشريط الاخبار

وزير الخارجية الليبي : نسعى لتطوير مناطق حرة مع دول الجوار الأفريقي وفق شبكة طرق

أكد وزير الخارجية الليبي محمد سيالة أن العمل جارٍ لتطوير عدد من المناطق الحرة في مدن الساحل الليبي، وتنفيذ المراحل المتوقفة في خطة ربط ليبيا بعدد من دول الجوار الأفريقي بمشروع السكة الحديد، التي ستجعل من ليبيا منطقة مميزة للتجارة الحرة والتبادل التجاري.
وأشار في كلمته في افتتاح ورشة العمل الافتراضية مع منظمة “كوميسا”، اليوم إلى تنفيذ طريق الربط البري الذي تجاوز الحدود الليبية جنوبًا، ووصل إلى مدينة ماداما بالنيجر، مستهدفًا الوصول إلى أنجامينا ونيامي، وربط شبكة الطرق الأفريقية.
وأضاف: نريد لاستثماراتنا زخمها السابق الذي أسهم في توطيد العلاقة بين بلادنا والقارة الأفريقية، ونريد لنشاطنا أن يتزايد لخلق الفرص الجيدة لدولتنا من أجل أن تسير قدمًا نحو مسيرتها لتعزيز العمل المشترك مع قارتنا الأم.
ولفت النظر إلى أن هدف اتفاقية “كوميسا” هو الوصول إلى سوق موحدة تسهم في زيادة القيمة المضافة للإنتاج الليبي بتوفير الخامات من المخزن الأفريقي والولوج إلى السوق الأفريقية الكبيرة.
مما يذكر أن “كوميسا” هي منظمة دول السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا، وتضم 19 دولة في القارة، من ليبيا إلى زيمبابوي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى