المحليةشريط الاخبار

عمداء كليات التمريض يناقشون التحديات التي تواجه برامج التمريض

الحدث -الرياض

عقدت لجنة عمداء كليات التمريض بالجامعات السعودية اليوم, الاجتماع الافتراضي الـ 18 الذي استضافته جامعة أم القرى ممثلةً في كلية التمريض عبر منصة “Webex” بهدف نقل التجارب وتبادل الخبرات المتعلقة بدعم برامج التمريض والممارسات التعليمية، بحضور المشرف على وكالة الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور أحمد بابلغيث.
وأوضح الدكتور أحمد بابلغيث أن من أهم السياسات للارتقاء بجودة مهنة التمريض، هو رفع مستوى التعليمي التدريبي في كليات التمريض، وترسيخ أخلاقيات المهنة من أجل رفع معدلات الآداء في القطاع الصحي، إلى جانب توفير أكبر قدر من عناصر الجودة في تعليم التمريض من خلال نظم وقياسات فاعلة، مشيراً إلى أن هذا اللقاء الذي تستضيفه كلية التمريض يعد فرصة لتبادل الأفكار والرؤى لتسهم في الرفع من مستوى تخصص التمريض في المملكة وتبادل الخبرات بين مختلف الكليات.
وأكد أهمية وضع معايير ضمان جودة للتعليم في التمريض وتطويرها والتأكد من نشر الممارسات الجيدة في ظل التغيرات المعاصرة، من خلال غرس مبادئ الجودة في ثقافات كليات التمريض، متمنيًا الخروج بتوصيات تعود بالنفع على مهنة التمريض وما تواجهه من تحديات سواء على الجانب المهني أو العلمي.
بدورها أوضحت عميدة كلية التمريض بجامعة أم القرى ونائبة لجنة عمداء كليات التمريض بالجامعات السعودية الدكتورة فاطمة السلمي، أن أعضاء اللجنة سلطوا الضوء على أبرز المحاور في تعليم التمريض بالمملكة التي كان من أهمها ما تضمنه مخرجات برنامج سمو ولي العهد للتمريض , كما اتفقوا على عدد من التوصيات من أبرزها العمل على دعم برامج التمريض القائمة وتشكيل لجان فرعية لدراسة الممارسات المتبعة في برامج التمريض العالمية للسعي في تطوير البرامج المحلية والتحديات التي تواجه مهنة التمريض بشقيه المهني والتعليمي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى