المحليةشريط الاخبار

برنامج جودة الحياة والإسكان.. تخطيط عمراني يدعم أنماط حياة صحية

الحدث – الرياض

يعمل برنامج جودة الحياة، أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، على رفع جودة قطاع الإسكان، من خلال مبادرة ” تطوير المرافق والتخطيط العمراني في مشاريع الإسكان” التي تنفذها وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، وتتقاطع مع عدة أهداف إستراتيجية من أهداف رؤية المملكة 2030، أبرزها هدف “تحسين المشهد الحضري في المدن” والمسند إلى برنامج جودة الحياة.
وتتمحور المبادرة حول تطوير مراكز الأحياء والتخطيط العمراني في المشاريع الجديدة، بحيث تضم مراكز الأحياء مناطق مفتوحة عامة ومباني خدمية، تحسن أنماط حياة السكان، وتُوجد مجتمعات متكاملة وعصرية ترفع مستوى الرفاهية في عدة مجالات منها الصحي، والتعليمي، والرياضي، والثقافي، والاجتماعي، من خلال معايير دقيقة سيتم إطلاقها ضمن عدة تصنيفات تقوم الوزارة على تطويرها حالياً ضمن المبادرة.
وتعمل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان على إشراك المستثمرين والقطاع الخاص في تفعيل جودة الحياة في الأحياء السكنية، لبناء نماذج مستدامة ذات كفاءة عالية للمرافق والخدمات، تحقيقاً للمشاركة الفعّالة من قبل المستثمرين.
تأتي المبادرة كحل لتحدي التوسع في مشاريع الإسكان دون الالتفات إلى تطوير المرافق والخدمات، فتأتي المبادرة لتغطية هذه الثغرة في المشاريع الجديدة، وتخفيف التكاليف على القطاعات الحكومية التي تعمل على تطوير البنى التحتية.
كما تهدف التي تُعنى بتطوير المرافق والتخطيط العمراني إلى رفع جودة الحياة في المجتمعات السكنية والمساهمة في رفع جاذبية التملك في الأحياء الجديدة , بالإضافة إلى تكامل المرافق والخدمات في الأحياء السكنية، وسرعة واستدامة تطوير وتشغيل المرافق والخدمات، وتفعيل مشاركة القطاع الخاص في دعم الاقتصاد الوطني.
أما من ناحية أنماط الحياة، فتسهل المبادرة للمواطنين والمقيمين تبني أنماط حياة صحية، من خلال بناء مرافق تساعدهم على ممارسة مختلف الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية والتعليمية وغيرها، بحيث يجد سكان الأحياء كل ما يحتاجون إليه في محيطهم القريب، ما يخدم أحد أهداف رؤية المملكة 2030 والمسند إلى برنامج جودة الحياة، وهو هدف “تطوير الفرص الترفيهية لتلبية احتياجات السكان”.
وتعمل المبادرة من خلال وضع معايير للمطورين العقاريين لمراكز الأحياء لاتباعها، ويتم تقييمها وضمان تشغيلها بكفاءة واستدامة، ما يرفع من جودة الأحياء السكنية، الأمر الذي تضعه وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان ضمن أولوياتها، مع تنويع الخيارات السكنية للمواطنين، وتمكينهم من ممارسة أنماط حياة صحية ضمن محاور رؤية المملكة 2030، ومبادرات برنامج جودة الحياة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى