حواء

#الطفولة_السعيدة ليست ضمانا لصحة نفسية جيدة

#الطفولة_السعيدة ليست ضمانا لصحة نفسية جيدة

 

منن المفهوم بشكل جيد أن الطفولة الصعبة يمكن أن تزيد من احتمال الإصابة بمرض نفسي، لكن بحسب دراسة جديدة أجرتها جامعة جنوب أستراليا تبين أن الطفولة السعيدة والآمنة، لا تحمي الطفل دائما من الإصابة بمرض نفسي في حياته لاحقا. وتم إجراء البحث بالشراكة مع جامعة كانبرا، ونتائجه جزء من دراسة نشرتها دورية “كارنت سيكولوجي”. وتنظر الدراسة في كيف تتعلق تجارب الطفولة المبكرة بمسارات تطور مختلفة، وكيف قد يكون هذا مرتبطا بالصحة النفسية السيئة؟.

ومع الوضع في الحسبان أن خبرات الطفولة الإيجابية والسلبية تظهر في شكل قلق أو غيره من اضطرابات الصحة النفسية في مرحلة البلوغ، يعتقد الباحثون أن القدرة على التكيف – أو عدم التكيف – مع سيناريوهات غير متوقعة قد تؤثر في صحتنا النفسية.

وفي حين أن الدراسة أكدت أن الأشخاص الذين مروا بخبرات ضارة وغير متوقعة في حياتهم المبكرة لديهم أعراض مرتفعة للصحة النفسية السيئة “بما في ذلك الاكتئاب والبارانويا”، فقد وجدت أيضا أن الأطفال الذين نشأوا في بيئات مستقرة وداعمة معرضون أيضا للإصابة بأعراض القلق في مرحلة البلوغ، بحسب ما نقله موقع “ساينس ديلي” عن الدراسة.

وقالت بيانكا كاهل، المشرفة على الدراسة من جامعة جنوب أستراليا، إن الدراسة تلقي الضوء على الطبيعة العشوائية للمرض النفسي وتكشف عن أفكار رئيسة تتعلق بعوامل الخطر المحتمل على كل الأطفال.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى