القانون والمجتمعحصريات الحدث

تطوير البيئة التشريعية و رؤية 2030

تطوير البيئة التشريعية و رؤية 2030

الكاتبة والمدربة : سراء ابو عوف .
خلال الأسبوع الماضي، نشرت وكالة الأنباء السعودية مايلي

صرّح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد – حفظه الله – أن المملكة العربية السعودية تسير وفق خطوات جادّة في السنوات الأخيرة نحو تطوير البيئة التشريعية

من خلال استحداث وإصلاح الأنظمة التي تحفظ الحقوق وَتُرَسِّخ مبادئ العدالة والشفافية وحماية حقوق الإنسان وتحقّق التنمية الشاملة،

وتعزّز تنافسية المملكة عالمياً من خلال مرجعياتٍ مؤسسيةٍ إجرائيةٍ وموضوعيةٍ واضحةٍ ومحددةٍ. فهذه خطوات ثابتة راسخة تشهدها مملكتنا فنحن نشهد الإصلاح في برنامجنا التحول الوطني ٢٠٣٠

كما شهدت القنوات الإعلامية والإخبارية بتوضيح الرؤية المتماسكة بالأدلة والأرقام دون أن تكن مجرد وعود وتصريحات عائمة فهذا يدل على الرؤية الإستراتيجية بمعالم وركائز تتكون منها الشمولية والنضوج

ولا نغفل عن أهمية التشريعات التي يجب أن تكون منسجمة مع تحقيق الرؤية وفلسفاتها

ولا ننسى بأن من صرح بتطوير البيئة التشريعية باستحداث وإصلاح الأنظمة التي تحفظ الحقوق وترسخ مبادئ العدالة هو رجل قانون

عمل في مجال الاستشارات القانونية والإستراتيجية في عدة جهات حكومية قبل تنصبه مناصب تنفيذية أعلى في الدولة

فسموه يدرك مدى أهمية الإصلاح والتغيير،  فالتطوير من القوانين دليل على قوة الأنظمة و قوة الدولة، من المهم رسم رؤية تشريعية متكاملة لنحقق ما تهدف له الرؤية الوطنية.

اللهم احفظ بلادنا من كيد الكائدين ومكر الماكرين وحقد الحاقدين يا أكرم الاكرمين . 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى