أخبار منوعة

#مؤسسة_التمويل_الأفريقية تعين سامح شنودة ، في منصب الرئيس التنفيذي لشئون الأستثمار

#مؤسسة_التمويل_الأفريقية تعين سامح شنودة ، في منصب الرئيس التنفيذي لشئون الأستثمار

 

يسرّ مؤسسة التمويل الأفريقية، وهي واحدة من أكبر المستثمرين في حلول البنية التحتية في أفريقيا، الإعلان عن تعيين سامح شنودة في منصب المدير التنفيذي والرئيس التنفيذي لشؤون الاستثمار الجديد لديها.

هذا ويجلب السيد شنودة معه الي هذا المنصب أكثر من 27 عاماً من الخبرة في مجال الاستثمار و ترتيب وجذب رؤوس الأموال من خلال أسواق رأس المال العالمية، خاصة في مجال الاستثمار وتمويل مشروعات تطوير البنية التحتية، وإنشاء منصاتٍ وانظمه تمويل جديدةى بالإضافه الي تقديم الدعم اللازم لفرق الإدارة. وهو يتمتّع بمعرفة عميقة بالسوق الأفريقية، و خبرة عمل سابقه في القطاعات ذات الأولوية بالنسبة لمؤسسة التمويل الأفريقية، بما في ذلك قطاعات الطاقة والنقل والخدمات اللوجستية والصناعات الثقيلة والموارد الطبيعية. 

وشغل السيد شنودة مؤخراً منصب الرئيس التنفيذي لشركة “زارو”، وهي مطور ومالك ومشغل لمشاريع البنية التحتية في أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا والمملوكة بالكامل لمجموعة “بلاكستون”. وقبل ذلك، شغل منصب رئيس شؤون البنية التحتية لدى مجموعة “سي دي سي” المحدودة، وهي مؤسسة التمويل الإنمائي في المملكة المتحدة. وأسس السيد شنودة أعمال الاستثمار المباشر في أسهم مشاريع البنية التحتية في مجموعة “سي دي سي”، والتي استثمرت في ظل قيادته ما يزيد عن مليار دولار أمريكي في أفريقيا وجنوب آسيا. 

وقال السيد شنودة في معرض تعليقه على الأمر: “لطالما كنت معجباً بمؤسسة التمويل الأفريقية بفضل ابتكاراتها، ومهمتها الفريدة، وخططها الطموحة للنمو، ورؤيتها المتمثلة في توجيه حلول البنية التحتية لصالح القارة الأفريقية. وإنني أتطلع قدماً إلى العمل مع الفريق الموهوب وجميع الأطراف ذات العلاقة لتحقيق التنمية المستدامة في القارة والعوائد التنافسية لصالح المساهمين، ولمواصلة إرث من سبقني في هذا المنصب، وهو السيد أوليفر أندروز، في كتابة الفصل القادم في مسيرة مؤسسة التمويل الأفريقية ودفع آفاق نمو جديدة”. 

ومع تعيين السيد شنودة، يتقاعد أوليفر أندروز الآن من المؤسسة، بعد قضاء 13 عاماً مميزاً من العمل في مؤسسة التمويل الأفريقية، وحوالي 40 عاماً في مجالات تطوير المشاريع وتطوير البنية التحتية والاستثمار والشراكات بين القطاعين العام والخاص والاستشارات الاستراتيجية.

وخلال فترة توليه منصبه كرئيس تنفيذي لشؤون الاستثمار، قامت مؤسسة التمويل الأفريقية بضخ استثمارات بأكثر من 8.7 مليار دولار أمريكي عبر 35 دولة في مجالات الطاقة والنقل والخدمات اللوجستية والصناعات الثقيلة والاتصالات والموارد الطبيعية. وكان له دورٌ ريادي في فئة الأصول ذات الصلة بتطوير المشاريع لدى مؤسسة التمويل الأفريقية، حيث قاد عدة صفقات متميزة بما في ذلك مشروع “سينباور كيبون آي بيه بيه” بقدرة 350 ميغاواط في تيما بدولة غانا، ومحطة طاقة الرياح في البحر الأحمر بقدرة 60 ميغاواط في منطقة القبة في جيبوتي، ومنجم تعدين البوكسايت لشركه ديناميك في غينيا، ومنصة الاستثمار الأفريقية للبنية التحتية والصناعة “أرايز”.

شذpوتولى السيد أندروز، من موقعه كرئيس مجلس الإدارة الرائد لمؤسسة تطوير البنية التحتية الأفريقية، قيادة عملية اعتماد مؤسسة التمويل الأفريقية من قبل صندوق المناخ الأخضر. وعمل السيد أندروز في السابق لدى البنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (“إيكواس”) و”تي سي آي إنفراستراكتشور” وهيئة موانئ غامبيا، وحصل على جائزة أبطال التمويل في عام 2017 من “إي إم إي إيه فاينانس” تكريماً لإسهاماته في قطاع الاستثمار. 

وفي هذا السياق، علق السيد سمايالا زوبيرو، الرئيس والرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الأفريقية: “ينضم سامح إلى مؤسسة التمويل الأفريقية في وقت محوري نعمل فيه على رفع مستوى تطلعاتنا لتحقيق تأثير إنمائي متسارع عبر القارة، بالإضافة إلى إعادة تشكيل نهجنا الاستثماري لمواجهة التحديات الناشئة عن أول انكماش اقتصادي في أفريقيا منذ 25 عاماً”. وأضاف: “يجلب سامح المعرفة المتعمقة والتفكير المبتكر إلى القطاعات الأساسية التي نعمل فيها كخبير مالي ناجح للغاية في مجال البنية التحتية في أفريقيا”.

وأضاف: “أعرب عن امتناني البالغ لأوليفر، الذي كان له دور محوري في تطوير مؤسسة التمويل الأفريقية. وقد ترك أوليفر إرثاً من النجاح والنمو يليق بمكانته باعتباره واحداً من أكثر خبراء تمويل البنية التحتية احتراماً في أفريقيا. ونيابةً عن مجلس الإدارة وجميع العاملين في مؤسسة التمويل الأفريقية، نشكره ونتمنى له التوفيق بعد تقاعده”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى