الحوادث

رجل يلتقط «#سيلفي» مع زوجته الحامل ثم يدفعها من فوق جبل

رجل يلتقط «#سيلفي» مع زوجته الحامل ثم يدفعها من فوق جبل

 

وقف زوج تركي لالتقاط صورة رومانسية مع زوجته الحامل فوق قمة جبلية قبل أن يدفعها فجأة متسبباً في وفاتها، وذلك سعياً منه في الحصول على أموال التأمين على الحياة الخاصة بها.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد تم القبض على هاكان أيسال (40 عاماً)، بتهمة قتل زوجته سمرا أيسال (32 عاماً)، وطفلهما الذي لم يولد بعد أثناء قضاء عطلة في وادي الفراشات في مدينة موغلا بتركيا.

وتقول لائحة الاتهام إن هاكان التقط صورة سيلفي له ولزوجته، التي كانت حاملاً في شهرها السابع، من فوق قمة جبلية بالوادي، يبلغ ارتفاعها ألف قدم (300 متر)، قبل أن يدفع بها من فوق القمة حيث قُتلت هي والطفل على الفور.

ويقول ممثلو الادعاء إن «الحادث كان في الواقع جريمة قتل نفذها هاكان حتى يتمكن من الاستفادة من أموال وثيقة التأمين على الحياة التي قدمها لزوجته قبل وفاتها بوقت قصير».

كما أكد ممثلو الادعاء أن الرجل جلس مع زوجته على قمة الجبل لمدة ثلاث ساعات حتى يتمكن من التأكد من عدم وجود أي شخص حولهما.

وأشارت لائحة الاتهام إلى أن هاكان طالب بتلقي أموال التأمين بعد فترة وجيزة من الحادث، لكن شركة التأمين رفضت طلبه عندما اكتشفت أن هناك تحقيقاً يجري حول الحادث.

وفي مقابلة بالفيديو، استمعت المحكمة إلى شقيق الضحية نعيم يولكو الذي قال: «عندما ذهبنا إلى معهد الطب الشرعي لتسلم جثة شقيقتي، كان هاكان جالساً في السيارة ولم يبدُ حزيناً حتى».

وأضاف: «أختي كانت دائماً ضد الاقتراض. ومع ذلك، بعد وفاتها، علمنا أنها حصلت على ثلاثة قروض لهاكان».

وأكد يولكو أيضاً أن سمرا كان لديها خوف من المرتفعات.

المصدر الشرق الأوسط

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى