التقنيه والتكنولوجيا

«#واتساب» يمضي في تحديث سياسة الخصوصية رغم الانتقادات  

«#واتساب» يمضي في تحديث سياسة الخصوصية رغم الانتقادات

قال تطبيق واتساب، التابع لشركة فيسبوك، أمس الأول، إنه سيمضي قدما في تحديث مثير للجدل لسياسة الخصوصية، لكنه سيسمح للمستخدمين بقراءته “على مهل”، وسيعرض أيضا إشعارا يقدم معلومات إضافية.

وكان تطبيق التراسل قد أبلغ المستخدمين في كانون الثاني (يناير) أنه يجهز سياسة جديدة للخصوصية، قد يتبادل بموجبها بيانات المستخدمين مع “فيسبوك” والشركات التابعة لها.

وبحسب “رويترز”، أثار ذلك انتقادات عالمية ودفع المستخدمين إلى النزوح إلى تطبيقات منافسة، منها “سيجنال” و”تليجرام”، ما جعل “واتساب” يؤجل تطبيق السياسة الجديدة إلى أيار (مايو) ويوضح أن التحديث يركز على السماح للمستخدمين بمراسلة الشركات التجارية، ولن يؤثر في المحادثات الشخصية.

وقال “واتساب” في أحدث تدوينة، إنه سيبدأ في تذكير المستخدمين بمراجعة التحديثات والموافقة عليها لمواصلة استخدام المنصة.

وأضاف، “أرفقنا مزيدا من المعلومات لمحاولة معالجة المخاوف التي نسمعها”.

يذكر أن لجنة مؤلفة من ثلاثة قضاة في المحكمة العليا الهندية، أصدرت إخطارات لشركة “واتساب”، وتسعى الحكومة الاتحادية إلى الحصول على ردود من الشركة بشأن التماس يطعن في سياسة الخصوصية الجديدة لمنصة خدمة المراسلة.

المصدر الاقتصادية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى