المحليةشريط الاخبار

جامعة جدة تقيم ملتقى بيدك القرار (للتوعية بأضرار المخدرات)

الحدث _جدة

برعاية سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة / شذا جميل خصيفان حيث أقامت وكالة عمادة شؤون الطلاب للأنشطة والتطوير بجامعة جدة ملتقى بعنوان “بيدك القرار” للتوعية بأضرار المخدرات وذلك في يوم الثلاثاء الموافق 11رجب للعام 1442هـ.
فقد بدأت سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات بإلقاء كلمة الافتتاح في الملتقى كما أدارت الجلسة سعادة الدكتورة أريج سالم المحضار عضو هيئة تدريس ومتخصصة في الطب السلوكي والعلاج النفسي الطبي للأسرة.
وقد شارك في محاور الملتقى نخبة من أهم المتخصصين في مجال مكافحة المخدرات وعلاج الإدمان . حيث شارك الأستاذ حمدان سلمان الغامدي مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام والتوعية الصحية بمجمع إرادة والصحة النفسية بجدة بموضوع (أهمية البرامج التوعية والتثقيفية والتأهيلية لعلاج الإدمان) والذي تضمن التعريف بمجمع إرادة والصحة النفسية بجدة بقسميه النفسي والإدمان، وأهمية البرامج التوعوية والتثقيفية والتأهيلية وأنواع البرامج العلاجية والتأهيلية المقدمة للمتعافين وللأسر ومعرفة أبرز التوصيات في ظل التطور السريع الذي تشهده المجتمعات من التقنية الرقمية والتكنولوجيا. وركز الأستاذ حمدان على دور الاسرة الفعال في الوقاية وتثقيف الطفل والمراهق قبل أن يصل الى التعاطي أو الإدمان.
كما شاركت الأستاذة عبير ناصر الحارثي مديرة الإشراف النسوي بمكافحة المخدرات في منطقة مكة المكرمة بموضوع ( بالتعاون نحمي أجيالنا ) والذي ركز على دور الأسرة حيث أنها نعتبر النواة الأساسية في المجتمع وهي بلا شك التي تشكل بيئة الأفراد من خلال احتوائها وتوجيهاتها ومن منطلق هذا الملتقى تضمن هذا الموضوع عدة محاور وهي: ظاهرة المخدرات والمؤثرات العقلية _عوامل الخطورة وعوامل الحماية بتعاطي المخدرات _الخدمات المقدمة من حكومتنا في مواجهة مشكلة المخدرات. وركزت خلال محاضرتها على أهمية التكاتف والتعاون للقضاء على هذه الآفة التي دمرت الشباب والشابات.
وكان الموضوع التالي ( لوّن حياتك بلا إدمان ) للأستاذ مشعل حاسن الحارثي أخصائي نفسي وتأهيل مرضى الإدمان ومؤسس لعدد من مراكز وبرامج علاج الادمان. والذي تضمن معرفة ما هو الإدمان وأسبابه. ومتى نستطيع القول أن الشخص أصبح مدمناَ. وأعراض الإدمان وطرق العلاج. وكانت المحاضرة تحكي بعمق نفسي شديد قصة الإدمان بداية من الجذور والصدمات النفسية في حياة الفرد أثناء الطفولة ونهاية بالسلوك الإدماني والاعتمادي في المراحل المتقدمة من العمروكيف تكون رحلة التعافي ومايواجهها من صعوبات مختلفة يساعد على تخطيها التحاق الفرد بالبرنامج العلاجي المناسب وتكاتف الأسرة مع المعالجين للوصول لمستقبل أفضل لحياة أبنائنا وبناتنا.
كما شاركت الأستاذة. عبير عياد الجدعاني أخصائية تطوير إداري بوكالة عمادة شؤون الطلاب للأنشطة والتطوير بموضوع ( حياة مزهرة لمجتمع حيوي ) حيث تحدثت عن العوامل المسببة للسلوك السيئ وصقل المهارات الاجتماعية من أجل حياة مزهرة لكي نحيا كمجتمع حيوي فعال من خلال تفعيل قيمنا الاجتماعية المتوافقة مع عاداتنا وتقاليدنا المتماشية مع ديننا الإسلامي باستخدام نظرية التعلم الاجتماعي وصقل القيم الأساسية لحماية شبابنا من مخاطر الإدمان.
وكانت المشاركة الأخيرة للأستاذة.عبير عبدالله الفريهيدي المستشارة المهنية بوكالة عمادة شؤون الطلاب للأنشطة والتطوير بعنوان ( تنمية المهارات الحياتية للوقاية من المخدرات) وتناولت خلالها أهمية المهارات الحياتية السلوكية والمعرفية والعاطفية في بناء حصانة ذاتية فكرية مجتمعية قوية جداً وهي من أفضل الاستراتيجيات التي تساهم في مواجهة المخدرات من خلال رفع مستوى الوعي والإدراك لدى الفرد وفق منظومة فكرية قائمة على أسس ومبادئ قيمة لينشأ جيل قوي قادر على التصدي لتحديات وعقبات المخدرات.
وقد أشرف على الملتقى د.أريج علي باعشن وكيلة عمادة شؤون الطلاب للأنشطة والتطوير. ورئيسة رابطة الخريجات الأستاذة هنادي وصفي.
وفي ختام الملتقى تم السحب على الجوائز وإعلان أسماء الفائزات بهدايا (أجهزة تابلت) وسط حضور وتفاعل كبير.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى