الصحة

كيف تكتشف #التهاب_اللوزتين؟.. 11 عرضًا و6 مضاعفات

كيف تكتشف #التهاب_اللوزتين؟.. 11 عرضًا و6 مضاعفات

 

كيف تكتشف التهاب اللوزتين؟يعاني الكثيرون -خاصة الأطفال في بعض الأحيان- صعوبة ‏وألماً عند بلع الطعام، وقد يكون أحد أسبابه تورم اللوزتين، نتيجة ‏تجمع الصديد بالقرب من إحدى اللوزتين بسبب عدوى بكتيرية.‏

ويعد التهاب اللوزتين الأكثر شيوعًا لدى الأطفال، أما خراجات ‏مجاورات اللوزة فهي تعد أكثر انتشارًا بين الشباب، وغالبًا تظهر ‏مع بداية فصل الشتاء أو نهايته.‏

الأعراض

ويوضح اختصاصيو أمراض الأنف والأذن والحنجرة، أن من ‏الأعراض الشائعة لاتهاب اللوزتين، التهاب الحلق، وصعوبة ‏البلع، وتورم واحمرار اللوزتين، وظهور بقع بيضاء أو صفراء ‏على اللوزتين، والحمى، وتضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة، ‏مع رائحة كريهة بالفم، وصعوبة في الكلام، أو صدور أصوات ‏مكتومة، وتيبس الرقبة، والصداع، وألم في الأذن، يكون عادة في ‏جانب الحلق المصاب بالالتهاب، وألم في المعدة، وخاصة لدى ‏صغار السن.‏‎

المضاعفات

وحذروا من حدوث مضاعفات حال إهمال العلاج، وخاصة حال ‏وجود خراج بمجاورات اللوزة، والتي منها: انسداد مجرى ‏الهواء، والتهاب الرئة، والإصابة بالجفاف، والالتهاب السحائي، ‏والتهاب الشغاف، مع انتشار العدوى إلى مناطق أخرى من ‏الجسم مثل الفم والرقبة.‎

طرق العلاج

يحدد الطبيب نوع المضاد الحيوي الأنسب للحالة بعد عمل ‏اختبار حساسية الميكروب للمضادات الحيوية، وقد يلجأ الطبيب ‏لشق الخراج في الحالات الحرجة كعدم قدرة المريض على ‏التنفس، وفي حال وجود خطورة من التهاب اللوزتين، وعدم ‏جدوى العلاج وخاصة لدى الأطفال، يتم استئصالها.‏‎

المصدر أخبار 24

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى