الدكتور محمد سالم سرور الصبان

مقال الدكتور محمد الصبان : حول الاعتداءات الارهابية على منشآتنا النفطية

مقال الدكتور محمد الصبان حول الاعتداءات الارهابية على منشآتنا النفطية

غرد الدكتور محمد الصبان عن مقابلة اجراها مع صحيفة الشرق الاوسط حول الاعتداءات الارهابيه على منشآتنا النفطية حيث علق (( إن تأثر اسواق الطاقة العالمي نتيجة لاستهداف منشآت رأس تنورة كبير جداً ويلاحظ انعكاسه على الاسعار مباشرة لتقفز الى 71 دولارً للبرميل))

واضاف ((ان احد الطائرات المسيرة التي استهدفت رأس تنورة جاءت من البحر وقد يكون مصدرها إيران مباشرة )).

وكانت السعودية خلال سبتمبر (أيلول) من العام 2019 شهدت اعتداءات إرهابية في عامل خريص وبقيق، نتج عنها حرائق تمت السيطرة عليها ، لتستهدف أول من أمس
إحدى ساحات الخزانات النفطية في ميناء رأس تنورة بالمنطقة الشرقية، وتتسبب في رفع أسعار النقط فورا لتصل فوق 71 دولارا للبرميل

وقال كبير مستشاري وزير الطاقة سابقا، الدكتور محمد الصبان : إن تأثر اسواق الطاقة العالمي نشيدة لاستهداف منشئات رأس تنورة كبير جدا ، ويلاحظ انعكاسه على الأسعار مباشرة، لنقفز إلى 21 دولارا للبرميل، مؤكدا أن استمرار هذه الهجمات العامة على مرافق نفطية سعودية دون ردع قد يصل بالأسعار إلى مستويات
أعلى نتيجة نقص محتمل في المعروض العالمي وسخونة العوامل الجيوسياسية 

وبين الدكتور الصبان، أن إحدى الطائرات المسيرة التي استهدفت رأس تنورة جاست من البحر، وقد يكون مصدرها إيران مباشرة على حد تعبيره مؤكدا أن هذه السلوك الإرهابي في المنطقة لا بد من ردعه ضمان الأمن الطاقة العالمي لكي تصل الإمدادات بشكل سلس في مختلف أنحاء العالم. 

ووفقا للصبان: «النقص في الإمدادات يؤثر على الأسعار وينعكس على الاقتصادات العالمية التي تشهد تباطؤا نتيجة لجائحة كورونا المستجد وبالتالي نقص الإمدادات وارتفاع الأسعار سيؤثر على التضخم العالمي ومعدلات النمو الاقتصادية، مبينا أن ذلك حتما سيؤدي إلى عدم التعافي من الركود الدولي، كما أن أمن الطاقة سيناثر بشكل كبير القذرة المقبلة، ولذلك ستتحرك جميع الدول للبحث عن حلول جدية لإيقاف كامل لمثل هذه الهجمات الوحشية.

وقد اكد “مختصون الشرق الاوسط ” أن استمرار الاعتداءات الإرهابية على مرافق النفط في المملكة سينعكس سلبا على الاقتصادات العالمية التي تعاني  في الفترة الراهنة من تداعيات فيروس كورونا المستجد، كما سدد الجهود الدولية التعزيز استقرار أسواق الطاقة، متوقعين مواصلة ارتفاع أسعار النفط في الفترة المقبلة إذا لم يخف العالم أمام المحاولات الإرهابية والتصدي للعمليات التخريبية بشكل قد يؤدي إلى نتائج عكسية على الاقتصاد الدولي قريبا 

 

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى