الدوليةحواء

انطلاق مشروع تحسين الظروف المعاشية للنساء والفتيات في منطقة بحيرة تشاد

انطلاق مشروع تحسين الظروف المعاشية للنساء والفتيات في منطقة بحيرة تشاد

شهدت مدينة بول عاصمة إقليم بحيرة تشاد اليوم، انطلاق مشروع تحسين الظروف المعاشية للنساء والفتيات في منطقة بحيرة تشاد، وهو المشروع الذي ستستفيد منه (1500) امرأة وفتاة في هذه المنطقة الحدودية بين تشاد والنيجر، والتي تشهد تراجعًا متسارعًا في المعاشية للسكان خاصة الطبقات الهشة، كالنساء والفتيات وذلك بسبب التغيرات المناخية وعدم الاستقرار الأمني الناتج عن الهجمات المتكررة لجماعة بوكو حرام .

ويمول المشروع المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، وتتولى تنفيذه منظمة أدسول غير الحكومية بينما تتولى المنظمة العربية للتنمية الزراعية تنفيذ جانب المشروع المتعلق بالمتابعة والتقييم، ويتألف المشروع من عدة مكونات تتعلق بزراعة الخضروات، وتربية المجترات الصغيرة، وتجفيف وتسويق السمك، والأنشطة المدرة للدخل، وبناء القدرات.

وفِي كلمته أثناء حفل افتتاح الورشة نقل ممثل المنظمة للحضور تحيات معالي المدير العام للمنطمة البروفسور إبراهيم آدم أحمد الدخيري، مؤكدا أهمية هذا المشروع الذي يأتي تنفيذه في ضوء نتائج دراسة تشخيص المقدرات الزراعية والحيوانية والسمكية في دول مجموعة الساحل الخمس، التي أنجزتها المنظمة خلال عام 2018 بتمويل من المصرف، مشدداً على دور النساء والفتيات في المجتمعات الأفريقية، فهن أول من يستيقظ وآخر من ينام خدمة للمجتمع.

واختتم الممثل حديثه بأن الإدارة العامة للمنظمة ستتخذ كل التدابير اللازمة حتى يتم تنفيذ جانب المشروع الموكل للمنظمة بكل مهنية وحيوية وفعالية وإخلاص وتفان في العمل.

انطلاق مشروع تحسين الظروف المعاشية للنساء والفتيات في منطقة بحيرة تشاد

المصدر واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى