الدوليةشريط الاخبار

وزير الخارجية المصري: اجتماع كينشاسا فرصة لإطلاق مفاوضات جديدة بشأن سد النهضة

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن بلاده تفاوضت على مدار عشر سنوات بإرادة سياسية صادقة من أجل التوصل لاتفاق يحقق لإثيوبيا أهدافها التنموية ويحفظ في الوقت ذاته حقوق ومصالح دولتي المصب.
جاء ذلك خلال مشاركة الوزير شكري في اجتماعات سد النهضة المنعقدة حالياً في العاصمة الكونغولية كينشاسا، بدعوة من رئيس الكونغو الديمقراطية الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي فيليكس تشيسيكيدي، وبحضور وزراء الخارجية والري لكل من مصر والسودان وإثيوبيا.
وشدد الوزير المصري على ضرورة أن تؤدي اجتماعات كينشاسا إلى إطلاق جولة جديدة من المفاوضات تتسم بالفاعلية والجدية، ويحضرها شركائنا الدوليين لضمان نجاحها، عاداً هذه المفاوضات بمثابة فرصة أخيرة يجب أن تقتنصها الدول الثلاث من أجل التوصل لاتفاق على ملء وتشغيل سد النهضة خلال الأشهر المقبلة وقبل موسم الفيضان المقبل.

 

 

المصدر:واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى