أخبار منوعة

“المسجد العائم” على كورنيش جدة تحفة معمارية ومقصد للزوار (فيديو وصور)

“المسجد العائم” على كورنيش جدة تحفة معمارية ومقصد للزوار (فيديو وصور)

“المسجد العائم” على كورنيش جدة مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، تهوي أفئدة المسلمين في كل مكان إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة، حيث مناسك العمرة وزيارة مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي الطريق إلى المدينتين المقدستين ثمة مساجد تجذب المواطنين والمقيمين والزوار لزيارتها وأداء الصلاة فيها خلال الشهر الكريم.

من هذه المساجد مسجد الرحمة الواقع قبالة الطرف الشمالي لكورنيش جدة أو “المسجد العائم” أو مسجد فاطمة الزهراء، حيث المنظر البديع للمسجد الكائن فوق مياه البحر الأحمر، والذي يعبر إليه المصلون عبر ممر ذي جدران منخفضة.

يتكون المسجد، الذي بُني على مساحة 2400 متر مربع، من 52 قبة و23 مظلة خارجية، ويتسع لنحو 2300 مصلٍ، كما يحتوي على مصلى نسائي خشبي معلق بمنتصف المسجد، ويشتمل على 56 نافذة حول القبة تم تصميمها على الطراز الإسلامي العريق.

ويقصد المسجد الذي بُني عام 1985م، المعتمرون والحجاج في طريقهم إلى مكة المكرمة، خاصةً القادمين من دول شرق آسيا، ليس فقط لأداء الصلوات بل للاستمتاع بمظهره الأخاذ وعمارته الفنية الفريدة التي تجمع بين فنون العمارة الإسلامية التقليدية والمعاصرة.

ويستقطب المسجد الزوار بشكل خاص خلال أوقات الشروق والغروب، حيث يعانق ضوء الشمس قبته الفيروزية الخلابة ومئذنته البيضاء الشامخة، في مشهد يبعث على الراحة والطمأنينة والهدوء، كما تضيء الكشافات الكهربائية ليلًا لتجعل المئذنة تتوهج كاللؤلؤة في البحر الأحمر.

والكثير من الزوار يتمشون في ساحة المسجد، ليتمتعوا بأناقة رخامها، ويجدون تحت قبابها ملاذًا من حرارة الشمس.

المسجد من الداخل يثير الدهشة والإعجاب في الوقت عينه، حيث توجد 8 أعمدة تحمل القبة التي عُلقت في وسطها ثريا غنية بالتفاصيل. أما السقف فإنه مزخرف بالنقوش وحلقة زجاج معشق يضيء القاعة الرئيسية. ويقدم عدد من النوافذ على المستوى الأرضي للمصلين رؤية بانورامية على البحر، مما يزيد الإحساس بأن المسجد يعوم في البحر الأحمر.

 

 

"المسجد العائم" على كورنيش جدة تحفة معمارية ومقصد للزوار (فيديو وصور)

المصدر أخبار 24

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى