الدوليةشريط الاخبار

المنظمة العربية للتنمية الزراعية تشارك في الملتقى الاقتصادي الدولي للاتحاد العربي للأسمدة

 المنظمة العربية للتنمية الزراعية تشارك في الملتقى الاقتصادي الدولي للاتحاد العربي للأسمدة

 

شاركت المنظمة العربية للتنمية الزراعية بوفد يرأسه المدير العام للمنظمة البروفيسور إبراهيم الدخيري في فعاليات الدورة الـ 27 للمتلقى الاقتصادي الدولي للاتحاد العربي للأسمدة الذي يقام خلال الفترة من 6-8 أبريل 2021م بمدينة شرم الشيخ المصرية، تحت شعار “الأمن الغذائي .. مسؤوليتنا المشتركة”. بحضور وزير التجارة والصناعة المصري نيفين جامع، واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والدكتور شريف الجبلي ممثل الصناعة المصرية في مجلس إدارة الاتحاد، ورئيس مجلس إدارة شركة أبوزعبل للأسمدة والمواد الكيماوية، والمهندس رائد الصعوب – الأمين العام للاتحاد العربي للأسمدة، وعدد كبير من رؤساء الشركات والمنظمات.
ويهدف الملتقى إلى بحث تأثير جائحة كورونا على الأمن الغذائي، والفرص والتحديات التي تفرضها فترة ما بعد الجائحة على قطاع صناعة الأسمدة، بالإضافة إلى تقديم توصيات ودروس مستفادة من أهم التجارب الدولية لتنمية صناعة الأسمدة، ويتضمن البرنامج أوراق عمل متنوعة حول سياسات الأسمدة وتوجهات الأسواق العالمية، كما يقدم برنامج الملتقى هذا العام موضوعات تتعلق بالأمن الغذائي العالمي والتحولات والتحديثات الخاصة بصناعة الأسمدة ما بعد جائحة كورونا بجانب العديد من الموضوعات المهمة بمجالات صناعة الأسمدة بجانب المجال الزراعي.
وثمن البروفسور إبراهيم الدخيري في كلمته الدور المحوري للاتحاد في مجال قطاع الأسمدة ومغذيات النبات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، لتقدم ورفاه الشعوب العربية، مشيراً للتحديات الهيكلية التي تواجه الدول العربية في مجال الأمن الغذائي والتغذية في ظل جائحة “كورونا” منها ارتفاع معدل النمو السكاني، ضيق قاعدة الموارد الطبيعية لا سيما الأراضي الزراعية والمياه، أثر التغيير المناخي وزيادة الاعتماد على الأسواق الدولية في استيراد الأغذية، بالإضافة إلى زيادة معدلات نقص الغذاء بسبب النقص في المغذيات.
مما يذكر أن المنظمة العربية للتنمية الزراعية وفي إطار اهتمامها بالأسمدة ودورها في توفير الأمن الغذائي فقد قامت بتوقيع بروتوكول تعاون مع الاتحاد العربي للأسمدة، بهدف الوصول إلى خريطة الأسمدة الإقليمية العربية في المنطقة العربية وتدريب المهندسين الزراعين والمزارعين والخريجين الجدد على المفاهيم الجديدة للأسمدة وعقد ندوات استثمارية للمستثمرين في القطاع الزراعي، وشرح طرق وإمكانات ومجالات الاستثمار في مجال الأسمدة، واقتراح أفكار لبعض المشاريع الزراعية غير التقليدية التي يمكن عدها حاضنات أعمال.

 

 

المصدر:واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى