المحليةشريط الاخبار

سمو أمير منطقة القصيم يرأس الاجتماع السنوي الـ31 للمحافظين

رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم في الإمارة اليوم , الاجتماع السنوي الـ31 للمحافظين، بحضور وكلاء الإمارة والمحافظين والمديرين العامين وعدد من مسؤولي الإدارات الحكومية بالمنطقة.
ونوه سموه بما حظيت به منطقة القصيم من اهتمام من القيادة الحكيمة أسهم في تطورها في مختلف المجالات لتقديم أعلى مستوى من الخدمة والرفاهية للمواطنين وتحقيق تطلعاتهم وآمالهم.
كما اشاد بتدشين برنامج تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص “شريك” لتعزيز إسهام الشركات الوطنية في النمو المستدام للاقتصاد الوطني، الذي يأتي استمراراً للعمل الدؤوب لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 ، وتوفير مئات الآلاف من الوظائف لشباب المملكة ودعم شركات القطاع الخاص لتحقيق أهدافها الاستثمارية.
وأشار سموه إلى أن مبادرتي “السعودية الخضراء”، و”الشرق الأوسط الأخضر” اللتين أعلن عنهما سمو ولي العهد -حفظه الله- تمثلان أهمية كبرى في الوقت الراهن وترسمان بُعداً تنموياً ووعياً بيئياً وتحقيقاً لدور المملكة تجاه البيئة، منوهاً بإطلاق المنطقة للمرحلة السابعة لمبادرة “أرض القصيم خضراء” التي شهدت زراعة حوالي 700 ألف شتلة منذ إطلاقها قبل عامين وقطعت شوطاً كبيراً ولله الحمد لتواكب خطوات الوطن وكل ما تتطلع إليه القيادة الرشيدة.
كما أكد أهمية المبادرة بأخذ لقاح فيروس كورونا وتوعية الجميع بخطورة الوباء، وعدم التهاون في تطبيق الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية.
من جانبه ثمن أمين مجلس المنطقة عسم الرمضي , توجيه سموه بتشكيل لجان فرعية ميدانية لتفقد ومتابعة المشاريع المتعثرة والمتأخرة والعمل على استكمالها في جميع محافظات ومراكز المنطقة، وربط تلك اللجان باللجنة الدائمة لمتابعة المشاريع بالمنطقة تفعيلاً للمهام المنوطة بها، والحد من تعثر أي مشاريع مستقبلاً بإذن الله، ومتابعة إنجاز المشاريع بوقتها المحدد.
وبين أنه جرى خلال الاجتماع استعراض ومناقشة الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع منها مناقشة ضرورة التنسيق بين فرع وزارة النقل بالمنطقة والمحافظات قبل اعتماد اللوحات الإرشادية والدليلية التي تشير إلى المواقع سواءً بالطرق التابعة لوزارة النقل داخل المحافظات أو على الطرق السريعة، والاستعانة بمكاتب هندسية خارجية معتمدة من قبل وزارة البيئة والمياه والزراعة لتطبيق الصكوك وما يقدم من مستندات، كذلك مناقشة ظاهرة انتشار برادات المياه والأطعمة في الشوارع وعلى الأرصفة وأمام المساجد بصورة عشوائية ودون أي تنسيق مع الجهة المختصة.
وأضاف: “كما جرت مناقشة اختلاف السرعة المقررة داخل المدن واقتراح أن توحّد السرعة بالشارع الواحد، وتشكيل مجلس تنسيقي للجمعيات الخيرية واللجان الاجتماعية بمحافظات المنطقة للتنسيق حيال البرامج والفعاليات والمشاريع والاستثمار لهذه الجهات تفاديا للازدواجية وتوحيداً للجهود، مشيراً إلى تشكيل لجان للمراكز التي لا يوجد بها مراكز شرطة من الإمارة والشرطة ومكتب العمل لمتابعة العمالة المتخلفين والمخالفين، وتفعيل إجراءات سكن العمالة من الناحية الأمنية والصحية وأن يكون هناك مبانٍ تعرض للاستثمار من قبل الأمانة والبلديات بحيث يمنع إسكان العمالة داخل الأحياء السكنية.
ولفت الانتباه إلى طرح اقتراح خلال الاجتماع بأن تقوم الأندية بالإسهام في تفعيل برنامج تعزيز الأمن الفكري من خلال إقامة الندوات والأمسيات الشعرية والمسابقات الثقافية التي يستطيع من خلالها تنمية وتعزيز الأمن الفكري لدى الشباب ، وتفعيل مشروع حصاد الأمطار خاصة في منطقة الدرع العربي.

 

 

المصدر:واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى