المحليةشريط الاخبار

نائب وزير الموارد البشرية يرعى برنامج تكريم الجهات المحققة لأعلى الإنجازات في وحدات العمل التطوعي

أقامت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية اليوم , برنامج تكريم الجهات المحققة لأعلى الإنجازات في وحدات العمل التطوعي في مدينة الرياض ، وذلك برعاية معالي نائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لقطاع التنمية الأستاذ ماجد الغانمي، وحضور معالي محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة (SASO) وممثلي جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وبعض الجهات المانحة وممثلي المنظمات الحكومية وغير الربحية المكرّمة.
وجرى خلال البرنامج استعراض أبرز الإنجازات التي حققها هذا المشروع، حيث تسعى الوزارة لتأسيس 350 وحدة تطوعية في عدد من المنظمات الحكومية وغير الربحية في مختلف مناطق المملكة، وبفضل الله تعالى تم تأسيس 130 وحدة تطوعية حتى الآن ومازالت 31 وحدة تطوعية تحت التأسيس، كما تم الإعلان عن تفعيل مواصفة إدارة التطوع في المنظمات التي تأتي نتاجاً للتعاون والتكامل بين وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة (SASO)، حيث تقوم هذه المواصفة على تأصيل ثقافة العمل التطوعي لدى أفراد المجتمع من خلال رفع جودة ممارسات المنظمات تجاه المتطوعين، مما سيكون له الأثر البالغ في استقطاب أكبر عدد ممكن للمتطوعين وتدريبهم وتهيئة البيئة المناسبة للعمل التطوعي ومن ثَم تعزيز عملية التطوع في المنظمات غير الربحية بالمملكة العربية السعودية.
وتم الاعتماد في بناء هذه المواصفة على اتباع عملية (PDCA) وهي التخطيط والتنفيذ والمراجعة والتصحيح في إدارة التطوع داخل أي منظمة، وهي عملية مستمرة للتحقق من قدرة أي منظمة على التعامل مع نظام إدارة التطوع والتغلب على التحديات التي تؤثر على العمل التطوعي.
وأكّد الغانمي في كلمته خلال البرنامج أن العمل الاجتماعي في المملكة يحظى بعناية خاصة من القيادة الرشيدة، وذلك باعتماد (العمل التطوعي) أحد مكونات رؤية المملكة الطموحة 2030، وأن تحقيق “التنمية الاجتماعية” يقوم على التكامل الفاعل بين مؤسسات وأفراد المجتمع.
يذكر أن المعيار الوطني السعودي للتطوع هو معيار وطني سعودي تم اعتماده مؤخراً من قبل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، حيث يقوم على بناء منهجية لكيفية إدارة التطوع في المؤسسات والمنظمات، وقد تم بناؤه بعد رصد وتحليل أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، لاستثمار جهود المتطوعين بفعالية لخدمة المجتمع والإسهام في زيادة نسبة المشاركة المجتمعية وترسيخ روح المواطنة الفاعلة لدى جميع أفراد المجتمع.

 

 

المصدر:واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى