المحلية

رئيس جامعة طيبة: مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن الكريم من أوجه عناية ولاة الأمر بالقرآن الكريم في بلادنا الغالية

رئيس جامعة طيبة: مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن الكريم من أوجه عناية ولاة الأمر بالقرآن الكريم في بلادنا الغالية

أكد معالي رئيس جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز بن قبلان السرّاني، أن هذه المسابقة تعد امتداداً لشرف العناية بكتاب الله تعالى من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -, في تكريم أهل القرآن الكريم وحفظته.

جاء ذلك فيه تصريح له بمناسبة انطلاق التصفيات النهائية لمسابقة الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في دورتها الثانية والعشرين افتراضياً وفق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وأضاف معاليه أن أوجه العناية بالقرآن الكريم في المملكة، تعددت وتنوعت وجمعت بين الأصالة والمعاصرة، فحظي القرآن الكريم في بلادنا من خلال ولاة الأمر – حفظهم الله – فيها بتلك العناية والخدمة الرائدة تعلماً وتعليما، وحفظاً وتفسيراً، وطباعة ونشراً وتوزيعاً وترجمة لمعانيه، وواكبت المملكة في ذلك كل مستجدات العصر ومتطلباته، واستثمرت وسائله وأدواته وقنواته، وأنشأت للقرآن الكريم كليات ومدارس متخصصة في تعليم القرآن الكريم وعلومه وتدبره وتفسيره وجمعيات وحلقات تحفيظ القرآن الكريم ودورها في جميع المدن والمحافظات والقرى والهجر، وأُسِسَ في المدينة المنورة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، ليكون معلماً قرآنياً حضارياً يعنى بالقرآن الكريم طباعة ونشراً وتوزيعاً وتفسيراً وترجمة لمعانيه.

المصدر واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى