الدوليةشريط الاخبار

سمو أمير منطقة جازان : منصة ” إحسان ” ترتقي بالعمل الخيري وغير الربحي المحلي وترسم مستقبل العطاء في المملكة

قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان: “إن التبرع الذي قدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – من خلال منصة ” إحسان ” الوطنية للعمل الخيري يجسد اهتمام ودعم القيادة الرشيدة للمبادرات التي تعزز التحول الرقمي في مجال العمل الخيري، وهو امتداد لاهتمامهما – حفظهما الله- بدعم مشروعات التحول الرقمي في مختلف المجالات.
وثمن سموه عالياً، الجهود الحثيثة للقيادة الرشيدة الرامية لدعم العطاء الخيري وغير الربحي في المملكة، والحرص على تنميته والارتقاء به ليحقق أهدافه المنشودة بمساندة الفئات المستفيدة من خدماته، معربًا عن تقديره للقائمين على منصة ” إحسان ” التي طورتها الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) بهدف دعم وتنظيم العطاء الخيري في المملكة، عبر قاعدةٍ إلكترونية بمعايير تقنية وفنية عالية.
ونوه سمو الأمير محمد بن ناصر، بالاهتمام المباشر الذي تحظى به منصة ” إحسان ” من قبل سمو ولي العهد رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي؛ وذلك امتدادًا لحرصه -حفظه الله- على دعم العمل الخيري وتطوير القطاع غير الربحي ورفع كفاءته وموثوقية أدائه, حاثاً الجميع وأبناء المنطقة على المبادرة على التبرع عبر منصة إحسان الخيرية في هذا الشهر الفضيل.
يذكر أن المملكة تحتل مكانة رائدة عالمياً في مجال العمل الخيري، منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه – وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد – حفظهما الله –، حيث أسهمت المملكة في تطوير هذا المجال حتى وصلت التبرعات إلى مستحقيها داخل المملكة وخارجها بسهولة ويسر وفي وقت قياسي، عبر أحدث المبادرات التقنية المتطورة المتمثلة في منصة ” إحسان “.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى