الدولية

تقرير أممي: داعش ارتكب إبادة جماعية ضد المجتمع الإيزيدي واستخدم أسلحة بيولوجية في العراق

تقرير أممي: داعش ارتكب إبادة جماعية ضد المجتمع الإيزيدي واستخدم أسلحة بيولوجية في العراق

قدم رئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد) كريم خان، تقريره السادس الذي خلص إلى أن تنظيم داعش الإرهابي ارتكب إبادة جماعية بحق المجتمع الإيزيدي.

وقال خان، في الجلسة الافتراضية أمام مجلس الأمن الدولي أمس: “إن ثمة أدلة واضحة ومقنعة على أن الجرائم ضد الإيزيديين تشكل بوضوح إبادة جماعية، وبشكل أكثر تحديدا، حددنا مرتكبي جرائم محددة يتحملون بوضوح المسؤولية عن جريمة الإبادة الجماعية ضد المجتمع الإيزيدي، وقد حدد الفريق 1,444 من الجناة المحتملين، من بينهم 469 شخصا تم تحديدهم باعتبارهم شاركوا في الهجوم على سنجار، و120 شخصا شاركوا في الهجوم على قرية كوجو”.

وأضاف: “تمثل الجرائم المرتكبة ضد المجتمع الإيزيدي بعضاً من أكثر أعمال العنف وحشية وانتشاراً التي ارتكبها داعش ضد شعب العراق.

ومن أبرز النتائج التي عرضها التقرير، القتل الجماعي في تكريت، حيث حدد الفريق 20 شخصاً رئيسياً موضع الاهتمام، وفي سجن بادوش بالموصل – حدد الفريق نمطاً ثابتاً من الهجمات في أربعة مواقع إعدام، شارك فيها أربعة من قادة داعش.

كما استعرض التقرير ما حدث من تدنيس وتدمير من جانب داعش في كرمليس وبطناي والموصل وبرطلة وقرة قوش، واستخدام المواقع الدينية للتدريب على الأسلحة وتخزين الذخيرة.

وكشف التقرير عن تطورات سريعة طرأت على تحقيق جديد فُتح بشأن استخدام داعش أسلحة كيميائية وبيولوجية في العراق، فقد وجد التحقيق أن داعش استخدم بشكل متكرر أسلحة كيميائية ضد السكان المدنيين في العراق بين عامي 2014-2016 وقام كذلك باختبار عوامل بيولوجية على السجناء.

المصدر واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى