الرياضةشريط الاخبار

الإنتر مجبر على خفض الرواتب للنجاة من أزمة كورونا

قال جوسيبي ماروتا الرئيس التنفيذي لإنتر ميلان إنه يجب على بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم خفض الرواتب لو أراد الحفاظ على موقفه المالي في مواجهة الأزمة الاقتصادية جراء جائحة فيروس كورونا.
ونال إنتر لقب الدوري لأول مرة في 11 عاما وأشارت تقارير إعلامية إلى أنه طُلب من اللاعبين والجهاز التدريبي للفريق التنازل عن راتب شهرين للتخفيف من وطأة المشكلة الاقتصادية.
وأبلغ ماروتا برنامج تي.جي.3 “جائحة فيروس كورونا ضربت عملا كان يعاني بالفعل.
“الآن الهدف الأساسي هو خفض النفقات ومن ثم الرواتب أيضا وهو الأمر الذي له تأثير كبير وبعد ذلك يجب علينا استغلال الموارد المتاحة بأفضل وسيلة ممكنة”.
وذكرت صحيفة لا ريببليكا يوم الخميس أن لاعبي إنتر والجهاز التدريبي رفضوا طلب ستيفن تشانغ رئيس النادي بالتنازل عن راتب شهرين.
وأكد مصدر مطلع على الوضع لرويترز ذلك.
وفي وقت سابق من مايو أيار قال ماروتا إن شركة سونينغ المالكة لإنتر تبحث عن شريك لضخ الأموال في النادي.
وأوضح ماروتا أن النادي لن ينفق أموالا طائلة في سوق الانتقالات في الصيف.
وقال “سنضمن أكبر قدر من التفاني وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق أهداف جديدة. المعادلة القائلة إن من ينفق أكثر يربح ليست صالحة دائما”، بحسب “رويترز”.
وكان إنتر من بين ثلاثة أندية إيطالية شاركت في تأسيس دوري السوبر الأوروبي مع ميلان ويوفنتوس.
لكن المشروع انهار في غضون 48 ساعة بعد رد فعل عنيف من الجماهير والاتحادات المحلية والقارية.
وأشار ماروتا إلى أن نظام كرة القدم الحالي يحتاج إلى تجديد.
وقال “الفجوة بين الدوري الإيطالي والإنجليزي واضحة تماما. ليس من قبيل المصادفة أن يكون نهائي دوري أبطال أوروبا بين فريقين إنجليزيين وأن يكون مانشستر يونايتد في نهائي الدوري الأوروبي”.
وتابع “ما زلنا متأخرين قليلا عما حدث في مطلع القرن الحالي عندما كانت الأندية الإيطالية في القمة. لدينا عمل يجب إتمامه، لكن النموذج الحالي بحاجة إلى المراجعة”.

 

 

المصدر:الاقتصادية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى