نلهم بقمتنا
"الإصغاء الطبي" بقلم الكاتب / علي الماجد – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة عرض الموقع بالنسخة الكاملة
نبضة قلم

“الإصغاء الطبي” بقلم الكاتب / علي الماجد

بقلم / علي الماجد 

الانس هو جمع الانسان و هي كناية عن صفة خلقية في البشر لا يستطيعوا العيش بدونها. البشر يأنسوا بعضهم ببعض احيانا بسبب هموم الحياة و مكابدة المعيشة نحتاج آذن تصغي و فؤاد يعي و عقل ينصت لنا كي نستعيد قوتنا و طاقتنا. هذه صفة مهمة تسمى بالاستماع العاطفي.

عندما يأتي شريك حياتك المنهك يريد ان يفضي إليك بهمومه. هو يريد الحديث فقط و لا يريد النصيحة فقط استماع بتركيز و اهتمام. من المهم حينها إطفاء الجوال و كل الأجهزة وان يركز كلا منهما على الاخر روحين يتبادلا الهموم و ينفضان التعب و الكلل.

في الوقت الحالي انتشرت عادة الاكتئاب وخاصة عند المراهقين والسبب ان الكل لم يعد يصغ للاخر و لا طاقة له لاستماع شكواه الامر أشبه بالطبيب النفسي الذي يستمع و يدون الشخص و يتركه يثرر دون ان يقاطعه . أعتقد ان الامر سهل أليس كذلك

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى