حصريات الحدث

#الملكة_إليزابيث وقّعت على #مسلسل_هاري بعد «تضليلها» بمضمونه

#الملكة_إليزابيث وقّعت على #مسلسل_هاري بعد «تضليلها» بمضمونه

أفادت تقارير بأن الملكة البريطانية إليزابيث الثانية وقّعت على موافقتها على تسجيل سلسلة وثائقية تتعلق بالصحة العقلية كان الأمير هاري قد سجّلها مع مقدّمة البرامج الشهيرة أوبرا وينفري لأنها لم تكن تعلم أنه سيتحدث عن العائلة المالكة.

وكانت حلقات «مي يو دونت سي» قد عرضت على تلفزيون «أبل تي في» الأسبوع الماضي، ومن المقرر إعادة بثها اليوم (الجمعة)، حيث اتهم هاري عائلته بإهمال زوجته ميغان ماركل، وتطرق إلى صدمة حضوره جنازة الأميرة ديانا عندما كان طفلاً، حسب صحيفة «مترو» اللندنية.

وادّعى مصدر مقرب من الملكة أنها أعطت هاري «مباركتها» للفيلم الوثائقي في عام 2018 نظراً لاعتقادها أنه سيركّز فقط على قدامى المحاربين الذين يتلقون دعم الصحة العقلية المناسب عند عودتهم إلى الحياة المدنية.

وفي تصريح لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أفاد المصدر بأن «المحيطين بالملكة والأمير تشارلز مندهشون تماماً مما حدث. إنها مسألة ثقة، وبصراحة فإن ما حدث جعل الأمور معلقة بخيط رفيع في الوقت الحالي».

وأضاف المصدر قائلاً: «كل من في القصر يشعر بالتعاطف مع صدمة هاري وحياته المضطربة، لكن هناك انزعاج من مشاركته ذلك علناً في برنامج تلفزيوني دولي. من المؤكد أن تفاصيل المصاعب التي عانى منها ترسم صورة سلبية للغاية عن عائلته وتربيته. كثير من الناس لديهم وجهة نظر مختلفة». وأشار المصدر المطلع إلى أن أحداً في الدائرة الملكية الكبرى ما كان ليوافق على تلك الحلقات إذا علم مسبقاً بمحتواها.

وقال المصدر في بيان: «أعتقد حقاً أن الصحة العقلية الجيدة، أو اللياقة العقلية، هي مفتاح القيادة القوية والمجتمعات المنتجة. إنها مسؤولية كبيرة أن نحقق هذا الأمر بشكل صحيح لأننا نقدم لك الحقائق والعلم والوعي بموضوع مهم للغاية. أنا فخور بالعمل جنباً إلى جنب مع أوبرا في هذه السلسلة الحيوية».

ويُذكر أن هاري تحدث بإسهاب في حديثه خلال الحلقات على مشاهدة والدته تبكي في أثناء قيادتها السيارة برفقة ولديها والأمير ويليام في الشوارع المليئة بمصوري «باباراتزي». كما أشار إلى جنازتها التي التقى فيها غرباء حزنوا على موتها.

المصدر الشرق الأوسط

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى