حصريات الحدث

قاهرة المستحيل… (حصري للحدث) .

قاهرة المستحيل… (حصري للحدث) .

الخبر – نورة الدوسري 

سمعنا كثيراً أن الإعاقة تمنع الإنسان من تحقيق أحلامه ، وأنة إنسان لا يستطيع أن يشارك مجتمعه في كثير من الأنشطة ، والكثير الكثير من ذلك ..

لكن مضاوي دهام القويضي أثبتت عكس ذلك تماماً نعم إنها فتاة قاهرة المستحيل ضربت أروع الأمثلة بالتحدي على الإعاقة فأسدت جُل وقتها بالعلم والمعرفة حتى أصبحت ماجستير في القرآن الكريم وعلومه ، ماجستير مهني في التدريب والإرشاد الأسري ، دكتوراه في الطب التكميلي بين الطب النبوي والرقية الشرعية ، ونائب رئيس قسم أدب الطفل ، ومحررة في الأدب العالمي في مجلة فرقد في قسم الأدب العالمي ..

نُرحب جميعاً بالدكتورة : مضاوي دهام القويضي

س١: من هي مضاوي القويضي ؟

مضاوي القويضي فتاة تسعى لتكون صاحبة فكر إسلامي مستنير و متقّد أربعينية عاشت مع الكرسي لكنه لم يُثنيها عن عزمها جعلت منه أداة لتحرك به العالم .

س٢: للوالدين تأثير على أبنائهم للوصول لمستويات مشرفة حدثينا عن ذلك؟.

أنا خرجت من بيت عز وشرف لدي والدان يدعمانني منذ الصغر حتى هذا العمر دائمًا كنت أرى نفسي في عينيهما ملكة والديّ كان يطلق علي أسم ( الملكة ) ووالدتي تطلق علي ( كنزها الثمين ) شجعاني للوصل إلى ما أنا فيه ولدي أخوة رائعون.

س٣: كتبتي عن القصص السيناريو من هو القارئ الذي تكتبين له؟.

أكتب لكل قارئ يقرأني بإحساسه قارىء يفهم القضية التي أتناولها ينقد ويفكر ويعارض ويوافقني أحيانًا ، أكتب ليقرأني العالم وأثريه و أؤثر فيه.

س٤: دكتوراه بحثية في الطب التكميلي تخصص رقية شرعية وطب نبوي حدثينا عن هذا التخصص ؟.

هي درجة علمية عليا شرفية تقريبًا 

وبعد سبعة أشهر ستصلني شهادة دكتوراه مهنية في التدريب الاحترافي، قدمت بحثًا حول الطب التكميلي والرقية الشرعية على أساس أنها علاج نفسي وعضوي وكذلك الطب النبوي علاج روحي ونفسي يعالج الكثير من الأمراض نستخدم معه العسل وبعض الأعشاب وماء زمزم.

س٥: ماذا عن مؤلفاتك ؟. وأيهما الأقرب لمضاوي ؟.

أقرب ما ألفته لنفسي هو كتاب بحث حول البلاغة القرآنية في سورة الرحمن دراسة تفسيرية طبعته لي جمعية النورس الثقافية في الاحساء وهو عبارة عن رسالة الماجستير في الدراسات القرآنية وكل ما كتبت قريب إلى نفسي وكثير من كتاباتي سترى النور وستجد مجالًا لتوزيعها ليقرأها كل العرب وأود أن أشير إلى كتاب بحث حول البلاغة القرآنية بجميع طبعاته هو وقف يوزع مجانًا.

س٦: ما الرسالة التي تودين إيصالها من خلال نصوصك ؟.

الرسالة التي أود إيصالها للقراء ولكل من يهتم بنصوص مضاوي من ناحية الدراسات القرآنية والأبحاث العلمية التسهيل لعامة الناس لغير المتخصصين في الدراسات القرآنية أما من ناحية الأدب أود أن يطلعوا على فكري وآرائي بشكل غير مباشر من خلال قصصي والروايات التي سترى النور قريبًا خلال عام ومن خلال السيناريو التي كتبتها كأعمال فنيه إن شاء الله وهي أعمال هادفه لا تخدش الحياء ولا تتعدى على خصوصية المجتمع السعودي.

س٧: ماهو تعبير لا للفشل ونعم للطموح بالنسبة لك؟.

لا للفشل لاللإخفاق لا للضعف والاستكانة مضاوي خلقت لتتحدى وخلقت لتكون فارسة الارادة هذه الفكرة التي أتمنى إيصالها من خلال حساباتي على وسائل التواصل الإجتماعي ومن خلال مشاركاتي وكتاباتي للمواد الصحفية من خلال مجلة فرقد الإبداعية وكذلك ظهوري كضيفة في هذا الحوار أنا ارسخ فكرة لم أخلق للفشل أنا خلقت لأكون قوية واثقة من نفسي معتدة بقدراتي.

س٨: من أين استوحيتِ كتاباتك ؟.

من مشهدًا عابر في فيلم أو مسلسل أو إن الفكرة تطرأ علي كأن هاتفًا يملي علي بها فأكتب الفكرة تكتبني ولا أكتبها.

س٩: حدثينا عن الشعر والأدب ومنذ متى تكتبين الشعر ؟.

أنا حديثة عهد في الشعر مازلت مبتدئة فيه كتبت منذ فترة ولا زلت أتعلمه وكما يقال لا يمكنك أن تعلم الناس الإحساس هو إحساسي ابثُه على ورق يظهر على شكل نثر أو شعر .

س١٠: كلمة تودين البوح بها؟.

أولا كلمة شكر لك ولقلمك الجميل الذي أضاء على شخصية مضاوي ولو بالقليل لعل الناس تقدر هذه المتحدية للإعاقة كما أشكر صحيفة الحدث لأستضافتي ..

وفي ختام اللقاء تتسابق الكلمات وتتزاحم العبارات لتنظم عقد الشكر والتقدير لمن وضعت بصمة لها في كل مكان شكراً لكِ ومن تألق إلى آخر ..

قاهرة المستحيل... (حصري للحدث) .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى