نبضة قلم

من نافذة كتاب بقلم الكاتبة / نهاية عبدالرحمن

بقلم / نهايه عبدالرحمن

فضّل الله عزّ وجل  الإنسان على سائر مخلوقاته.

وهذا ليس لجمال خلقته وهيئته، أو لأنه غني مثلًا .. يركب سيارة فارهة، ويرتدي ملابس ماركة، ويجوب أرجاء المعمورة، أو لأنه ” ستايل وفاخر من الآخر “..

بل لأنه ميزه بالعقل،  وهذا العقل يرسم للإنسان معالم فكره، وإدراكه، وأخلاقه، بل وأيضاً  ماينبغي أن يتحلّى به من سلوك.

لذلك كان لزاما ً على الإنسان أن يُولي عقله بعض الاهتمام .. كأن يأخذه في جولة خاصة بين أروقة الكتب، يكسر جمود الروتين الذي يحيطه، ويحط عنه سلبية الفكر، ويخلع صفة التحجر ، وينظر للعالم من نافذة كتاب.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق