نبضة قلم

” مايسترو ” الشَّجَنْ بقلم الكاتب / نبال الحلواني

بقلم الكاتب / نبال الحلواني

 حَدَّثَني لِسانُ الغَيْبِ مَرَّةً

حَيْثُ الأمانِي شِراعاتٌ مُنْصوبَةٌ في بَحْرِ الحَياةْ

لَقَدْ تَأخَرَّ الفَجْرُ طُلوعًا

وَسَيْطَرَ الَليْلُ المُتَهالِكُ على الكَونِْ

هَمَسَاتُ النُّجومِ أصْبَحَتْ كَأنَّها تَسْرِقُ مِنْ فَمِ الأُمْنِياتِ كَلِمَةْ

تَسْتَعِيْرُ جِلْبابَ الفَضِيْلَةِ مِنْ سَتْرِ الظَّلامْ

تَعْزِفُ ألَمَها على سُلَّمِ الحِجَازِ الحَزِينْ

تُرَتِّلُ تَعْويْذَةْ

تُبْقِي ما تَبَقَّى مِنَّا في انْتِظارِ المَوْتْ

في لَحْظَةِ يَأسٍ يَبْدَأُ العَزْفُ الحَزِينْ

أُشْعِلُ سَيْجارَتِي

أرْشُفُ قَهْوَتِيَ المُرَّةْ

فَيْرُوزُ بِصَوْتِها تَأكُلُ دَاخِلِي

تَعْزِفُ ” سِمْفُونِيْةَ ” حَيَاةِ النِّسْيانِ المُسْتَمِرَّةْ

” وَمايستْرو ” الحَفْلِ يُحَرِّكُ يَدَهُ دونَ مُقَدِّماتْ

مُعْلِنًا بِدَايَةَ العَزْفِ على شَرَفِ النَّبِيْلَةْ

وَمَعَ دَقَّاتِ عَقَاربِ الوَقتْ

تِكْ … تِكْ … تِكْ

غَنَّى البَطَلُ  وَقْتَها أجْمَلَ ما جادَتْ بِهِ حُنْجَرَتُهْ

كاسِرًا النَّشازَ الَّذي كانَ يُرافِقُ العَزفْ

مُرَدِّدًا لَحْنَ الحَياةِ والعَيْشِ المُؤلمِ الطَويلْ

دُمُوعُ الذِّكْرى تُسْقِي وَجْهَهُ البائِسْ

تُنْبِتُ حُطامَ الحَقِيْقَةِ الأزَلِيَّةْ

عَمَّ السُّكونُ المَكانْ

شُمُوعُ الوَجْدِ أشْعَلَتْ وَقْتَ الاحْتِراقْ

ظَمَأُ الشَّوْقِ يَشْرَبُ مِنْ نَبْعِ الصَّمْتِ رَشْفَةْ

يَسْرِي في كَهْفِ الحَياةِ لِتَطْفو الرُّوحُ على الصَّدرْ

تَتَلاطَمُ المَشاعِرُ بَيْنَ أمْواجِ الفُقدْ

تَسِيْرُ في بَحْرِ المَأوى الأخِيرْ

وَبِآخِرِ حَرَكَةٍ مِنْ يَدِ ” المَايْسترو “

يَقْبِضُ الأصْواتَ كُلَّها لِتَنْغَمِسَ في صَوْتِ الصَّمتْ

في مِثْلِ تِلكْ ..

يَكُونُ الصَّمْتُ أبْلَغَ وَأجْمَلَ مِنْ ضَجِيْجِ الكَلِماتِ وَالمَشاعِرِ المَوْؤدَةِ في قَبْرِ الشَّجَنِ وَبُعْدِ المَسافَةْ

في نِهايَةِ المَشْهَدْ

تُسْدَلُ السِّتارَةُ مُعْلِنَةً انْتِهاءَ العَرْضِ وَنِهايَةَ المَعْزوفَةْ

يَصْفَعُ الشَّجَنُ وَجْهَ القَدَرْ

يُصَفِّقُ لآخِرِ ما تَبَقَّى مِنَ الحَياةْ

وَيَعْزِفُ مَعْزوفَتَهُ الأزَلِيَّةَ على سُلَّمِ الحِجازْ كارِ الحَزِينْ

لَكِنَّ صَوْتَ فَيْروزَ حاضِرٌ دَومًا

أبَتْ إلَّا أنْ تَشْدُو أنْغامَها الخَالِدَةْ

مُنْهِيَةً نَشَازَ الوَقْتِ وَالحَقِيْقَةْ

اعْطِنِي النَّايَ وَغَنِّ .. فالغِنى سِرُّ الوجُودْ

وَأنِيْنُ النَّايَ يَبْقى .. بَعْدَ أنْ يَفْنى الوجُودْ

إلى مَتى نَعْزِفُ على نايِ البُكاء؟!

مَتى نَمْحوا بَقايا الصَّمْتِ الصَّاخِبِ في انْتِظارِ المَوْعِدِ ..

في انْتِظارِ اللقَاءِ .. في انْتِظارِ المَوْتْ؟!

سَكَراتٌ تَقْتُلُنا ..

وَعلى نَفْسِ المَحَطَةِ الَّتي نَنْسى فِيْها ما نَنْتَظِرُهُ

تِكْ .. تِكْ .. تِكْ

تَلاشَتِ ” السِّمْفونِيَّة “

وَغاصَتْ في صَوْتِ النَّشازِ الَّذي ما بَرِحَ أنِ انْطَلَقَ لِيَعُمَّ أرْجاءَ المَحَطَّةْ

تِكْ .. تِكْ .. تِكْ

وَما أزالُ مُتَرَنِّحًا بَيْنَ تَبْغي وَقَهْوَتي …

وَما زَالَ تَغْريْدُ فَيْروزَ الشَّجيِّ يَتَرَدَّدُ على مَسامِعي …

عضو في رابطة إنجاز

‏lnst:@nibaljo

‏enjaz_g@

# رابطة_إنجاز

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق