حصريات الحدث

امرأة صنعت النجاح  (حصري للحدث)

امرأة صنعت النجاح  (حصري للحدث)

الخبر – نورة الدوسري 

نشأت في أسرة حريصة على العلم ، فتعلمت آلقران الكريم وهي لاتزال صغيرة ثم برعت في النجارة والزراعة مع والدها ، كم تعلمت القراءة والكتابة وفن التطريز والزخرفة والرسم .

نرحب جميعا ب الأستاذة هاجر إبنة السيدة المُلهمة : شريفة بنت سعيد ابو رحمة.

س١: ماهي الأعمال التي تميزت بها والدتكم حفظها الله  ؟

اولا شكرا لاهتمامك

سادون ماتميزت به بقلمها هي

كنت ألبس سقف الغرف الخشبي  بمشمع لونه سماوي  واثبته بدبابيس ذهبيه واضع لمبات تعكس النور إلى السقف  حتى يبدو كانه سما  وكنت ألون اللمبات بالالوان المائية   ويسير النور ملون و مبهج  

كنت أجفف الورد  والونه بالبخاخ  الزيتي  وكنت اسوي من الكريشه  اشكال وكنت  ألون الفشار  واثبته  باغصان  من شجرة الطلح  ويبدو مثل  الورد وكنت  اسوي الاكواخ  من الخصف والكراتين  والخيش  

عملت منه  مفارش  ولونته  زي رسومات الزوليه  وكنت ارسم على لقماش الابيض واطرزه  من غير ماحد يعلمني

  وكنت اتخيل الاشياء

و في اليوم الثاني  اشتغلها  والصوفيات  عملت جاكيت  ولفحه يعني شالات صوفيه  والجوارب  

وكنت احضر من الشجيرات  نبته  لها رايحه نفاذه  واسويها مكنسه  تدوم طول العام النبته موسميه اسمها الضفراء  زهرتها صفراد وريحتها قويه  

وكمان نبته اسمها عرفج  

وكنت  احضر تربة الصلصال  واعجنها واتركها ٣ايام  واشتغلبها  مزهريات  وقدور ودلال  

ومن الجبس  عملت منه اشياء كثيره  وخياطة البجامه رجاليه  وملابس الرجاليه  والفساتين   وكمان  لبست السياره غطاء بحجمها  من خياطتي  وبالاسمنت عملت ارضيات البيت والدرج  

وشبكت الكهرباء ومددت الاسلاك   في البيت كله  

وسويت ستاير  وحطيتها في الجدار  زي ستارة المسرحيات  وحطيت الملابس تحتها طبقه تحت الملابس  وطبقه فوقها  

هاذا علشان لاتوقع فوقها الذباب وتتسخ الغتره  هاذا في غرفت الملابس البيضاء  اغسلها واكويها واحطها بين الستاير  

صنعت من علبت الحليب ابو ولد  لبن وجبنه  

سويت الصامولي قبل ماتنتشر المطاعم  هاذا قبل ٤٠  سنه  

في مجال الزراعه  ماتركت نبته الا زرعتها  حتى النجيله  عملتها  زي البساط  ورتبت حول الحديقه زينتها بالحجار  الملونه  وغيرها

امي كانت خياطة نسائية ومولدة ومغسلة أموات بتطبيقها للسنة الشريفة

رسامة نقاشة حنا

من كتاباتها مايلي

اللي ماكتبته  ممكن  تجهيز العروس  

ونقش الحنا وتعدد التسريحات والفستان  

وكبن البشوت  يعني تقصيرها  

وخياطة الثياب الرجاليه  الي جانب الفساتين  والمنسوجه  من لبس المره  بماكان يسمى ثوب العرس  

والبناطيل  والبجايم  

وتنسق الحد.يقه وتربيت النحل  وزرع   والاشجار  بجميع اشكالها  وتكسير الحجار  من طبيعه  والعمل بها لوحات  بجميع أنواعها والوانها  

والخصف  والجبس  والصلصال  كان يجيني تراب واعجنه  واعملبه  اواني  ومشربيات  واواني منزليه   وغيراها كثير  هاذا مختصر  

س٢:صنعت والدتكم عالمها الخاص لنفسها حدثينا عن ذلك؟

امي لم تدرس لكنها علمت نفسها القراءة والكتابة وقد قامت بتدوين الكثير والكثير من الماضي في دفاتر

كتبت القصائد.. المعلومات

كتبت سجل لوفيات القريه

قرأت الكتب منها كتاب عن الفراسة وكتب طبخ كتب بكل انواعها

وهي متحدثة لبقة في مجالس النساء سواء في مجالس فرح او عزاء تستشهد بالايات القرانية دائما تحفظ أجزاء كثيرة من القران الكريم

الكثيرات من المريضات فالمستشفى استفدن منها كدعم معنوي على الرغم من حالتها الصحية

س٣:أبدعت والدتكم الكريمة بالزخرفة من أين اكتسبت ذلك التعلم ؟

جدي رحمه الله كان نجارا يصنع الابواب والشبابيك والاثاث المزخرف بالنقشات الاسلامية

ثم زواجها من والدي معلم التربية الفنية فجمعت بين الفن القديم والحديث وطورته

س٤: رأينا بعض من رسومات والدتكم الجميلة من أين استوحت ذلك الجمال؟

امي لها نظرات فنية جمالية

تجيد انتقاء ماترسم مماحولها

من مجلات من الطبيعة 

لمساتها الفنية موهبه ربانيه اضافت لها التدريب فتحولت من هواية وموهبة لمهنه

حيث كانت تساهم مع والدي في عمل معارض التربية الفنية في مدرسته وينال بعدها المراكز الأولى دائما

س٥: كلنا يعلم صعوبة التعلم قبل تقريباً ٧٠ عاماً كيف والدتكم حفظها الله أتقنت حفظ القران الكريم والبلاغة فيه؟

في قرية والدتي كان هناك معلمة قران وهي طفلة بنظام

الكتاتيب 

امي تقرأ القران يوميا ماشاء الله وتحفظ أجزاء من القران الكريم بحمد الله

س٦: كيف هي علاقتك بوالدتك ؟وهل اكتسبتي شيء منها؟

انا ابنتها الكبرى اي عشت معها معظم مراحل حياتها

وشاهدت كل شي كانت ومازالت تبهرني وانا المتعلمة والتي اصبحت معلمة لكن امي مازالت معلمتي للان

علاقتي بها هي امي صديقتي اختي ابنتي بيننا جوانب مشتركه كثيره هي مرآتي وانا مرآتها

س٧: هل لدى والدتكم مقتنيات من الزمن الماضي ؟

بسبب ان معظم اعمالها فالمدرسة ونقلت لمبني الوزاره فلا نملك شي الا ماعملته لنفسها فيما بعد

س٨: حدثينا  عن قصة  فن التطريز الذي تميزت به شريفة سعيد ابو رحمة ؟

امي خياطة ماهره ترسم وتطرز.. تخيط الصوف بكل انواعه… خياطة نسائية للفساتين كن النساء يحضرن القماش واراهاوهي تقيس ونخيط لهن فساتين زواجهنه قديما من الترتر والاقمشة المنقوشة بكل انواعها

س٩: ماهي النصائح  التي كانت توجهها لكِ؟

امي نصيحتها عمليه

تجبرك ان تعجبي وتقلدي

فالعناية بالزوج فالطبخ بكل مالذ وطاب فالعناية بجمالها وبشرتها في الترتيب والنظافة والحرص في تغيير الديكورات بصنع يدها باستمرار

في لباقتها بالحديث لدرجة اذا ذهبنا في مكان ما وتحدثت يقولون بختك بوالدتك

س١٠؛ كلمة شكر تودين قولها؟

امي وملكتي وغايتي

صديقتي انا الان امتداد لك

كنتي ومازلتي قدوتي في صحتك ومرضك كل موهبة املكها الان لاتسوى بما تملكينه

انتي الان بمرضك اقوى بنظري اكثر واكثر

لو شكرتها طوال مابقي من عمري لن اوفيها حقها أبداااا

امي استثنائيةبدأت من تحت الصفر في زمن لاقيمة للمرأة

الان من يعرفها له ذكرى جميلة معها يرافقها الدعاء بالشفاء

انا محظوظة ان هذه السيدة أمي….. 

نشكر الأستاذة : هاجر ونتمنى للوالدة العزيزة الصحة والعافيه .

امرأة صنعت النجاح  (حصري للحدث)

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى