الرياضةشريط الاخبار

ردا على الشائعات.. #إريكسن لم يصب بكورونا ولم يتلقى التطعيم

نفى جوسيبي ماروتا مدير إنتر ميلان بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم ما تردد أن لاعب الوسط كريستيان إريكسن، الذي سقط مغشيا عليه في مباراة الدنمرك الأولى ببطولة أوروبا 2020 أمام فنلندا أمس السبت، أصيب سابقا بفيروس كورونا بينما قال طبيب النادي الإيطالي إن اللاعب لم تظهر عليه أي علامات على متاعب صحية في السابق.
وسقط إريكسن (29 عاما) مغشيا عليه في الدقيقة 42 من المباراة بالقرب من الخط الجانبي بعد رمية جانبية للدنمرك وحصل على إنعاش قلبي رئوي أنقذ حياته في أرض الملعب، وقال مسؤولون في وقت لاحق إنه في حالة مستقرة واستعاد وعيه في المستشفى.
وأبلغ بييرو فولبي طبيب إنتر صحيفة جازيتا ديلو سبورت “في الأيام القليلة القادمة سيخضع إلى فحوص شاملة. أهم شيء هو تحسن حالته”.
وأضاف “لكن لم يكن هناك أي شيء سابقا يشير إلى وجود مشكلة، سواء في توتنهام أو إنتر. في إيطاليا الفحوص دقيقة للغاية”.
كما قال سانجاي شارما من جامعة سانت جورج في لندن، وهو طبيب القلب في نادي إريكسن السابق توتنهام هوتسبير، إن لاعب الوسط الدنمركي لم يتعرض لأي متاعب سابقة في القلب أثناء وجوده في الدوري الإنجليزي الممتاز.
لكنه أبلغ صحيفة (ميل أون صنداي) أن بعض اللاعبين ربما أصيبوا بعدوى كوفيد-19 بدون أعراض مما قد يؤدي إلى “ندوب” في القلب.
ورفض ماروتا هذا التفسير.
وأبلغ راي سبورت اليوم الأحد “لم يصب بكوفيد-19 ولم يتلق التطعيم أيضا”.
وقال ماروتا إن إريكسن يخضع لإشراف الطاقم الطبي للمنتخب الدنمركي والأمر يعود لهم في الكشف عن معلومات لكن إنتر على تواصل باللاعب.
وأضاف “أستطيع أن أقول إن الطاقم الطبي في إنتر كان على تواصل معهم منذ البداية”.
وقال شارما إن كل فحوص إريكسن في توتنهام منذ 2013 كانت طبيعية، لكن مشهد اللاعب وهو يسقط على الأرض أثار مخاوف لفترة وجيزة من أن الأطباء ربما فاتهم شيء ما.
وأضاف “قلت في ذهني ‭’‬يا إلهي؟ هل هناك شيء لم نكتشفه؟‭’‬ لكني راجعت جميع نتائج الاختبارات وبدا كل شيء على ما يرام.
“منذ يوم انضمامه إلينا، كانت وظيفتي هي فحصه واختباره كل عام. لذلك من المؤكد أن اختباراته حتى 2019 كانت طبيعية تماما، مع عدم وجود عيب قلبي واضح. يمكنني أن أؤكد ذلك لأنني أجريت الاختبارات بنفسي”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى