الاقتصادشريط الاخبار

#غرفة #جدة والشركة السعودية لشراكات المياه تنظمان ندوة للتعريف بالمشاريع الاستثمارية

#غرفة #جدة والشركة السعودية لشراكات المياه تنظمان ندوة للتعريف بالمشاريع الاستثمارية

الحدث – جدة

نظمت الغرفة التجارية الصناعية بجدة بالتعاون مع الشركة السعودية لشراكات المياه، عبر الإتصال المرئي، أمس، ندوة تعريفية بالفرص الاستثمارية المرتبطة بالتخصيص والدعم المقدم لمستثمري القطاع الخاص ومتطلبات المحتوى المحلي للمشاريع في مجال المياه, قدمها نائب الرئيس التنفيذي لتخطيط المصادر والتحليل المهندس عامر الرجيبة، بمشاركة خبير التخطيط والبنية التحتية للمياه المهندس ماجد الرميح، ومدير المحتوى المحلي المهندس عمار الخالدي والمهتمين بالشأن الاستثماري في هذا القطاع .
وتهدف الندوة لتحقيق التعاون مع الشركة السعودية لشراكات المياه، من خلال طرحها الفرص الاستثمارية المتعلقة بالتخصيص في مشاريع تحلية المياه، والتنقية والمعالجة لمشاريع الصرف الصحي، ومشاريع خزانات المياه، وإنشاء السدود لغرض توفير مياه الشرب، إلى جانب شراء وبيع المياه “المحلاة والمنقاة وغير المعالجة”.
وتناول المشاركون في الندوة موضوعات “شراكات المياه.. إطار ونموذج العمل”، والمشاريع القادمة للشركة السعودية لشراكات المياه، والمحتوى المحلي في عقود شراكات المياه، وأغراض الشركة من طرح محطات ومشاريع تحلية المياه المالحة، وتنقية المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي، والإنتاج المزدوج للقطاع الخاص، وطرح خطوط النقل والشبكات لكافة أنواع المياه .
يذكر أن رؤية الشركة السعودية لشراكات المياه تتلخص في توفير مصادر وخدمات مياه آمنه ومستدامة وبتكلفة مقبولة لسكان المملكة العربية السعودية بالاشتراك مع القطاع الخاص، وفق رسالتها في السعي لتأمين إمدادات كافية من المياه بطريقة تنافسية وشفافة، وزيادة المحتوى المحلي وتعزيز مشاركة القطاع الخاص.
وتهدف الشركة التي تتماشى مع رؤية المملكة 2030، والإستراتيجية الوطنية للمياه 2030 ، لتعزيز توافر المياه المحلاة في الحالات العادية والطارئة، وتعظيم الفائدة من المياه المعالجة، بطرح محطات مستقلة لإنشائها وتشغيلها عن طريق القطاع الخاص، حيث تسعى لتعزيز مشاركة القطاع الخاص لتصل إلى نسبة 100% من إنتاج المياه المحلاة في عام 2030، كما تسعى إلى جانب إثراء المحتوى المحلي لزيادة معدلات التوطين وتشجيع الشركات المطورة والمشغلة بالتعاون مع المصانع والشركات المحلية، بالإضافة إلى استقطاب الكفاءات المحلية، حيث تسعى لتحقيق نسبة توطين تفوق 80% في جميع محطات تحلية المياه.

 

المصدر – واس

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى