نبضة قلم

الانتظار بقلم الكاتبة / نوف العولقي

الكاتبة/ نوف العولقي

سمِعتْ طرقَ خطواتِ أقدام

ركضت مندفعةً نحو الأمام

فِكْرُها بِهِ يتناغم

سقَطَتْ من السلالِم

فالقلبُ بِهِ هااائِم

تارةً تسقُط وتارةً تنهض

وقلبُها عليهِ يشْهَق

تُمسِكُ بِساقِها المجروحة

وتترنّحُ كالأُرجوحة

تنظُرُ من ثقبِ الباب

لاترى سِوى غيمةِ ضباب

تُمعِنُ النظر

وقلبُها ينفطِر

لعلّهُ مِن هذا الطريقِ عَبَر

أو تجِد لأقدامِهِ أثَر

بقِيَ لديها أمل

فمِن عودَتِهِ لم تَمُلّْ

ويتكرر المشهد

كل يومٍ وغد

(فيأتي الليل)

ويعودُ الخليل

يتعقَبُ أثرالدم

وهو في نَدَم

فيصعدُ السلالِم

ويُكثِرُ على نَفسِهِ الشتائِم

يجِدُها ملقاةً على سرِيرِها

وقد جَفَت الدمعة على وجنَتيها

تحتضِنُ صورَتُه

وثوب بِهِ رائحتُه

لقد أشقَاها الحنين

والبكاءُ والأنين

تعجّبَ من فعلِها واندهَشْ

وسَقطَ يبكي ويجهَشْ

تارةً يُقبِّلُ يَديها

وتارةً يطلبُ رضَاها

قائلًا :

لاتُكثِري عليَّ الملام

سوف نعيشُ بِسلام

تالله عنكِ لن أرحل

وغدًا سيُصبِحُ أجْمَل

‏@nanaa_moon

عضو رابطة إنجاز@enjaz_g

#رابطة_إنجاز

مبادروة ملتزمون

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق