التقنيه والتكنولوجيا

«#عبّارات_طائرة» كهربائية تنقل الركاب من #إنجلترا إلى #فرنسا في 40 دقيقة

«#عبّارات_طائرة» كهربائية تنقل الركاب من #إنجلترا إلى #فرنسا في 40 دقيقة

لننسَ جميعاً العبّارة التي تستغرق خمس ساعات لعبور القنال من بريطانيا إلى فرنسا. فالمستقبل يحمل لنا طائرات شراعية كهربائية بالكامل قادرة على نقل 150 راكباً بين إنجلترا وفرنسا بسرعة تصل إلى 180 ميلاً في الساعة.

تم تصميم أسطول الطائرات الشراعية التي تعمل بالبطارية للركوب على وسادة من الهواء محصورة بين السيارة وسطح الماء، فيما يسمى بـ«التأثير الأرضي»، حسب صحيفة «ميترو» اللندنية.

وطورت الطائرة الشراعية الجديدة شركة «ريجينت كرافت» الأميركية الناشئة، وجذبت الفكرة انتباه شركة «بريتاني فيريز» التي أعلنت أنها تهدف إلى تشغيلها بحلول عام 2028. وقالت الشركة، إن المركبة، نصفها طائرة ونصفها سفينة، سوف تختصر زمن الإبحار بين «بورتسموث» البريطانية وفرنسا من خمس ساعات بالعبّارة التقليدية إلى 40 دقيقة فقط.

أوقرت شركة «بريتاني فيريز» بأن خطتها لـ«العبّارات الطائرة» قد تواجه «تحديات فنية وتنظيمية»، لكنها أصرت على أنه «لا ينبغي أن تكون عائقاً أمام تطوير تقنية واعدة ومستدامة». وتقدم «بريتاني فيريز» المشورة لشركة «ريجينت كرافت» بشأن القضايا العملية التي ينطوي عليها تشغيل القوارب السريعة نظراً لخبرتها مع القارب السريع «نورماندي إكسبريس» عالي السرعة.

في هذا السياق، قال فريدريك بوجيت، مدير عمليات الموانئ والعمليات في «بريتاني فيريز»، «نحن سعداء بالمساهمة الآن؛ لأن ذلك يعني أنه يمكننا إدخال تحديات العالم الحقيقي والتطبيقات المحتملة في التفكير الاستراتيجي المبكر للشركة»، مضيفاً «نأمل أن يساعد هذا في تحقيق النجاح التجاري في السنوات التالية. من يدري، يمكن أن تكون هذه ولادة لعبّارات جديدة تطير عبر القناة».

وقال المؤسس المشارك لشركة «ريجينت كرافت»، بيلي ثالهايمر «نحن متحمسون للشراكة مع (بريتاني فيريز) للتشريع بجلب مستقبل النقل البحري الجديد إلى السوق. إن شركة (بريتاني فيريز) تقدم تجربة تشغيلية عالمية المستوى ستساعدنا على ضمان أن تكون الطائرات الشراعية هي الشكل الأكثر ملاءمة وراحة للسفر عبر القنوات الملاحية».

المصدر الشرق الأوسط

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى