أخبار منوعةشريط الاخبار

“#نادي_الإبل” يجيب عن أبرز الأسئلة الشرعية حولها

أعلن رئيس مجلس إدارة نادي الإبل فهد بن حثلين، اليوم الجمعة، استقبال الأسئلة الشرعية المتعلقة بالإبل وأحكام التعامل معها ليجيب عنها طلبة علم عبر حساب النادي على “تويتر”.

وأجاب طلبة علم عبر حساب نادي الإبل عن سؤال حول مدى شرعية كي الإبل بالنار للوسم بغرض الحفظ، حيث أكدوا إجازة وسم الإبل عند الحاجة وبقدرها، مشيرين إلى مشروعية ذلك إذا ترتب عليه حفظ الحقوق، غير أنهم ذكروا نهي النبي ﷺ عن وسم الوجه.

وردًا على سؤال حول حكم العبث بالإبل وتعذيبها وتغيير ملامحها وعمليات التجميل، قالوا إن العبث بها يُعتبر من الغش والتدليس، وأكدوا أن الرسول ﷺ نهى عن ذلك، كما أشاروا إلى أن كل مال ينتج عن هذه الأفعال محرم.

وفيما يتعلق بالإبل الضالة، أوضحوا أنه لا يجوز إيواؤها، لأن النبي قال في هذا الشأن: “دعها فإن معها حذاءها وسقاءها ترد الماء وتأكل الشجر حتى يجدها ربها”، لكن من الإحسان أن يجتهد المرء لمعرفة صاحبها ليسلمها له حال خشي عليها من الهلاك.

وحول حكم نسب الإبل لأحد الفحول المشهورة بغرض زيادة قيمتها السوقية، أكدوا عدم جواز ذلك، لكونه من الكذب، حيث قال النبي ﷺ: “المتشبع بما لم يعط كلابس ثوبي زور”..

 

المصدر:اخبار24

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى