الصحة

بعد انتشار الأسود .. تعرّف على #الفطر_الأخضر وأعراضه واحتمالات انتشار العدوى

بعد انتشار الأسود .. تعرّف على #الفطر_الأخضر وأعراضه واحتمالات انتشار العدوى

لم يكن فيروس كورونا المستجد فقط هو مصدر القلق الوحيد الذي يشغل الأوساط الطبية العالمية خلال الجائحة الحالية، لا سيما بعد تسجيل عدد من حالات الإصابة بالفطر الأسود والأخضر بعدد من البلدان على مستوى العالم.

وخلال الأيام القليلة الماضية، سجلت الهند، وتحديدًا ولاية ماديا براديش، أول حالة إصابة بعدوى “الفطر الأخضر” لشخص تعافى من إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ما هو الفطر الأخضر؟

يُعد الفطر الأخضر أحد أنواع الفطريات التي تُسمى داء الرشاشيات، ويمكن أن يُصاب به الشخص عن طريق استنشاق الرشاشيات المجهرية من البيئة.

ويظل ضعف المناعة وأمراض الرئة الأسباب الرئيسية للإصابة، خاصة أن الإنسان يتنفس يوميًا كميات كبيرة من الجراثيم، إلا أن الأشخاص الذين يعانون ضعف المناعة هم الأكثر عرضة للإصابة بالفطر الأخضر.

أعراض الفطر الأخضر

تتشابه أعراض مرض الفطر الأخضر مع أعراض الربو، حيث يعاني المصاب من ضيق التنفس والصفير والسعال، كما يمكن أن تتطور الحالة إلى حمى في بعض الحالات النادرة.

وتُعد الأعراض الرئيسية للمرض هي الاحتقان وسيلان الأنف والصداع، بالإضافة إلى ضعف القدرة على الشم، كما يمكن أن تشمل الأعراض حالات السعال الدموي وضيق التنفس والتعب وفقدان الوزن.

العدوى

أكدت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض الوقائية، ومنها مركز CDC، أن ردود الفعل التحسسية والتهابات الرئة والأعضاء الأخرى، تُعد من بين أنواع المشاكل الصحية التي تسببها الجراثيم، غير أن الفطر الأخضر وغيره من الفطريات ليست معدية ولا يمكن أن تنتشر بين الناس عبر الرئتين.

المصدر أخبار 24

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى