أخبار منوعة

محامي زوج #نانسي_عجرم يكشف سبب إستدعائها إلي المحكمة.

محامي زوج #نانسي_عجرم يكشف سبب إستدعائها إلي المحكمة.

صدرت المحكمة أمراً باستدعاء الفنانة نانسي عجرم في القضية المتهم فيها زوجها فادي الهاشم وهو ما أثار حالة من الجدل حول سبب الاستدعاء.

وكشف محامي زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، أن فادي الهاشم هم من طلب من المحكمة استدعاء زوجته كشاهدة في قضية مقتل رجل في منزلهما بمطلع عام 2020.

وأوضح المحامي أن المحكمة استجابت بالفعل لطلب فادي الهاشم، زوج نانسي عجرم وأصدرت أمر باستدعاء الفنانة اللبنانية للشهادة على الحادث فقط مبينا أن المحكمة تأجلت إلى موعد آخر يعلن عنه لاحقا، بحسب تصريحاته لـ “سكاي نيوز”

وأضاف المحامي أن فادي الهاشم يريد إثبات انه لم يكن هناك ما يمكن القيام به بعد اقتحام الفيلا من رجل ملثم وإنه اضطر لإطلاق النار عليه.

قضية قتيل فيلا نانسي عجرم تعود للواجهة

وعادت قضية فيلا نانسي عجرم إلى الواجهة من جديد بعد تصريحات محققة وخبيرة في الأدلة الجنائية والتي جددت الحديث عن أن ما فعله فادي الهاشم يندرج تحت تهمة القتل العمد، لتثير بتصريحاتها غير المتوقعة التساؤلات من جديد حول مصير زوج نانسي عجرم، والنجمة اللبنانية الشهيرة بعد أن فجرت مفاجأة من العيار الثقيل بشأن التحقيق معهما مجدداً.

وكان قاضي التحقيقات أصدر حكماً نهائياً ببراءة فادي الهاشم، وانتهى الأمر بإنتاج فيلم وثائقي عن قضية فيلا نانسي عجرم، إلا أن تصريحات المحققة حلا ولد روب أثارت التساؤلات من جديد حول إمكانية فتح القضية مجدداً والتحقيق فيها بناء على ما صرحت بها الخبيرة في الأدلة الجنائية أم أن الأمر سيقف عند مجرد تصريحاتها فقط.

وقالت المحققة حلا إن جريمة مقتل الشاب السوري محمد الموسى في فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم والطبيب فادي الهاشم العام الماضي، تصنف كجريمة قتل عمد وليس قتل خطأ

وفي تصريحاتها الهاتفية لبرنامج ناس أونلاين قالت خبيرة الأدلة الجنائية إن ما فعله فادي الهاشم “جريمة قتل عمد” وأنها ليست الجريمة الوحيدة وإنما هي جريمة لإخفاء جرائم أخرى، موضحة أن الشاب محمد الموسى اطلع على بعض الأمور والمعطيات التي قد تشكل خطراً على فادي الهاشم وعائلته وزوجته، وبعض الشركاء الذين يعملون معه.

وربط الجمهور بين تصريحات حلا روب وبين تصريحات القتيل، والذي سبق وأحدث ضجة بتصريحا أعلن فيها إخفاء جميع الأدلة في مسرح الجريمة، كما أن القتل لم يكن دفاعاً عن النفس لأن كان هناك علاقة سابقة بين القاتل والمجنى عليه.

قضية فيلا نانسي عجرم

تعود تفاصيل القضية ليوم 5 يناير الماضى، حين أطلق الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم، 17 رصاصة على محمد الموسى الذي اقتحم مسكنه.

ووصل موسى إلى غرفة نوم طفلات الهاشم، وهدده بقتله وقتل عائلته إن لم يرشده إلى خزنة الأموال والمجوهرات، فسارع الهاشم إلى إحضار مسدسه وأطلق النار على المهاجم وأرداه بطلقات نارية.

وبعد توجيه تهمة القتل القصدي لفادي الهاشم في القضية المعروفة إعلامياً بقضية فيلا نانسي عجرم، كشف محامي القتيل، محمد الموسى، عن مفاجأة جديدة قد تحول مجرى القضية من جديد.

وفاجأ الغيث الجمهور بتصريحته التي قال فيها إنه تم إخفاء جميع الأدلة في مسرح الجريمة، كما أن القتل لم يكن دفاعاً عن النفس لأن كان هناك علاقة سابقة بين القاتل والمجنى عليه.

وفي تصريحات تليفزيونية سابقة مع الإعلامي وائل الإبراشي، إن القاضى فى لبنان أصدر قراره بحق زوج الفنانة نانسى عجرم، واعتبر أن واقعة القتل عمداً.

المصدر ليالينا

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى