الرئيسية / أدب و ثقافة / “الجزء الأول” كيف يمكن أن تكتب رواية أو قصة بقلم الكاتب / على الماجد

“الجزء الأول” كيف يمكن أن تكتب رواية أو قصة بقلم الكاتب / على الماجد

بقلم الكاتب / علي الماجد

الكتابة هي لغة إيصال الأفكار و الكتابة موهبة لا يمتلكها الكل و من يمتلكها فقد امتلك مفتاح لقلوب الكثيرين وقد لاحظت شغف الكثيرين للكتابة ولكن يتعثرون في المسير الى اهدافهم.

لماذا تريد ان تكتب؟

قد يظن بعضهم أن الإجابة عن هذا الموضوع سهل لكن في الحقيقة هناك أسباب كثيرة. مع الأخذ بالاعتبار أن اعداد الكتاب الان من روائين و أدباء و شعراء يتعبر الأكثر من أي وقت مضى. الصفحات الالكترونية في الشبكة العنكبوتية جعلت الامر ايسر ما يكون و  أصبح في متناول الجميع مما يملك حاسوب او الأجهزة الذكية. هنا لدى الكاتب  صنع صفحته الذاتيه و يكتب ما يشاء.  اذن لماذا نكتب؟

السبب الأول هو الشهرة و الخلود. حسب ما قال الروائي المعروف جورج اوريل ان الكتابة تصنع لنا اسما مخلدا حتى بعد الممات. قد تصيبنا بالشهرة و نبدو اكثر ذكائاً و معرفة بالحياة. نحن لا زلنا نقرأ لكتاب توفوا منذ زمن بعيد مثل فكتور هوغو و شكسبير و اجاثا كريستي و مارك تويين و دسفودسكي  و الماغوط و نجيب محفوظ و جبران و  كأنهم لا يزالوا احياء بيننا  و نردد كلامهم و جملهم المميزة. .. السبب الثاني هو المال. قد تكتب رواية او كتاب تطوير ذات او ديوان شعر تباع منه ملايين النسخ. و تدعى لحضور ندوات و تقيم لقاءات صحفية و إذاعية. عندنا نحن العرب الكثير من الشعراء خاصة من كان بقرب طبقة غنية اصبح من المحضيين و صاحب جاه و مكانة. ستفين كنج مثلا كتب 50 رواية بيع منها 350 مليون نسخة و عشرات الأفلام . في مصر و سوريا صنعت عشرات المسلسلات و الأفلام والسبب وراءها كتاب مميزن.

السبب الثالث هو مشاركة العالم .قد تكتب فقط لانك تريد ان يسمع العالم صوتك, قد لا تشتهر و قد تنشر كتاباتك مجانا على النت و لكن انت ترغب ان يسمعك الاخر ان يسمع وجه نظرك. حين كتب محمد المرزوقي ملخص جهوده في معتقل تزممارت كان يريد ان يسمع العالم انينه و انين أصحابه اللذين قضوا نحبهم في ذاك المعتقل الرهيب.

السبب الرابع. هو البحث عن الذات. قد تكتب لتفهم نفسك. تسبح في بحار افكارك. تتفلسف تكذب و تصدق. يقول هاروكي موراكامي ان الروائي هو الكاذب الذي يحبه الجمهور و يبحث عنه.

يكتب الروائي افضل ما لديه حين يلعب شيطانه مع ملاكه على جسده و يتعاركان على روحه الشطرنج. هذا يجرها لغياهب البحار و هذا لأعلي السماء.

في النهاية لا بد ان تحتضن الاثنين

تابع

رابط الجزء الثاني
https://al-hadth.com/?p=38165

رابط الجزء الثالث
https://al-hadth.com/?p=38559

168 total views, 2 views today

عن الكاتبة / سارة الأنصاري

الكاتبة / سارة الأنصاري

شاهد أيضاً

اصنع عالمك الخاص ،، بقلم الكاتبة:سلافة ريان

بقلم الكاتبة ؛ سلافه ريان سمباوه ————- هذه دعوة للحصول على إجازة قصيرة ومحاولة للابتعاد …

اترك تعليق - ( الاسم و البريد ) - اختياري