نبضة قلم

( فـتـوى )

( فـتـوى )

للشاعر/ الصهيب العاصمي

الـشِّـعـر فـتـوى في كِـتـابِ الـعـاصِـمِـي ..
والـعِـشْـقُ قـاضٍ في شُـهُـودِ الشَّـطـرتـيـنْ

الـحُـبُّ يَـبْـقـى سَـيِّـدًا دامَ الْـوَفَـا ..
يَـقْـضِـيـهِ سِـرًّا دَيْـنَـهُ لـو حـلَّ دَيْـنْ

وَالـمُـدَّعِـي: أَنَّ الـهـوى مِـنْ عـدلِـهِ ..
فِـي كُـلِّ قَـلْـبٍ كُـلُّ زَوجٍ نَـبْـضَـتَـيْـنْ

والـسُّـهْـدُ فـي عُـرْفِ الـحواجِـبِ عـاذِلٌ ..
ويَـجِـيـىءُ فـي عُـرْفِ الـعُـيُـونِ الـكُـحـلَـتَـيْـنْ

والـدَّمْـعُ يَـبْـخَـلُ بِـالْـعـطـايـا غـالِـبًـا ..
وَيَـجُـودُ تَـلْـبِـيَـةً لِـشَـكْـوَى الأصـغَـرَيْـنْ

والـوَصـلُ حـبَّـةُ سُـكَّـرٍ فِـي حـيْـرَةٍ ..
ذَوَبَـانـها وبـقـاؤهـا شَـيْـنٌ وَزَ يْـنْ

والـشِّـعـرُ يَـنْـدَى مِـن لِـسـانِـي زَمْـزَمَـا ..
هُـوَ بَـرْزَخٌ والـخَـلْـقُ تَـبْـقَـى الـقـطـرَتَـيْـنْ.

 

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق