نبضة قلم

مشاعر لا تمووت.. لها الذكريات نبض.. بقلم الكاتبة – سـهام الخليفة

 الكاتبةسـهام الخليفة
عـلى دروب الهوى سارت خـطواتـي ..
بالأحـلام والآمـال تغنت خيالاتي..
أمير شرقي على صهوة جواده
يرمقني بلذيذ النظرات
بأحضانه يسمعني أعذب الهمسات..
سرتُ والدروب لا نهاية لها
أسائل الطير والشجر
وأنتخي الورود والزهر ..
متى القدر يهديني أغلى أمنياتي
..
وذات يوم لمحته طيفًا من بعيد، وعيناي ظنّته سرابًا .
أحقًا ما يحدث والقدر رحم قلبي الواله وارتاح بالي..
حب وعشق أعيش معه الأيام والليالي ، شغف وتوق يملأ كل إحساسي ..
وذاك الغريب يصبح لي حبيبًا
و من ينابيع الهوى يرتوي حدب الجوى
لم يخطر على بالي أن الغريب لا يبقى، و الرحيل يغدو بصمت اللقاء .. بلا ظلال يغيب من حياتي ذاك الخيال .. يسلب الروح ويأخذ العمر معه متاعًا ..
يفارق وآثاره تتبعثر في حروفي.. آهاتٍ
وفي جعبة الأيام ذكريات لا تزال ترمي السهام ..حنين وأنين..
نار لظية تقدح غضبًا لا تكظم غيظها ،والنفس لا تفلح بالنسيان
بعده لا سلوى ولا عزاء وذاك الشرر يتوعد بي شرًا .. حتى وإن تجاهلته وغفى بين رماد جمر الصبر
ينفخ فيه الاشتياق فيشعله بركانًا يحرقني لظاه
إيه يا قلبي
مالك وطلب المحال ..
إيه يا حلمي
مالك وولوج الخيال..
ليت الدروب أوصدت أبوابها دوني ولم ألتقِه
ليت الأقدار أغفلتني و نصيبي معه لم تخفق قوافيه ..
تائهةٌ أصبحتُ بعده .. وأنفاسي ليتها تغفو بين عينيه ..فهو جنان النعيم وفردوس الخلود..
هو البقاء حتى مع أحضان الفناء ..
عضو في رابطة انجاز
‏@enjaz_g
‏@Whitesoul_1
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق