نبضة قلم

حديث الدنيا … بقلم الكاتبة : همسة قدومي

بقلم : همسة قدومي

يتعذب الوقت .. والأرض .. والنفس ..
أستحضر التاريخ .. وأراهم ..
مُهمشين .. مُشتتين .. مهزومين ..
وأحياناً كثيرة .. مقتولين ..
لا رقم يحتويهم ..
ولا قائمة تستوعبهم ..
هم ليسوا مجرد عدد ..
كل خلية فيهم .. بثمن بلد ..
تتشابك كل الأحداث التي تخصهم ..
وتختلط .. وتتبعثر ..
ثم يسقط كل ما كان في فخ النسيان ..
ويضم الشهود أجسادهم في ظلال الخوف ..
تستهلك الأرض كل المساحات المُتاحة ..
تحرس الضحايا من الاقتلاع ..
ولكن الضحايا لم يستكينوا ..
كل قبيلة تطارد قاتلاً ..
ولكل قاتلٍ كابوس .. في كل ثانية ..
لا منجاة لهم ..
لا الضحايا اللاهثين ..
ولا القتلة الهاربين ..
والنفس أمارةٌ بالسوء ..
الضحية لا تُبرهن ..
المجرم لا يُبرر ..
والشاهد لا يقتنع بهذا .. ولا ذاك ..
فيبقى الحزن القناع الأمثل .. والأصدق ..
والأشد عدلاً ..
وحين نخطو نحو الساعة ..
تتضارب الدقات ..
لا الجنة أشفقت علينا ..
ولا جهنم فهمت قسوتنا ..
يطول العذاب ..
تُنتهك الأرض ..
نطلي الوقت بلون السعير ..
وتنتظر الأنفاس نقطة النهاية ..

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق