نبضة قلم

إعتذار مُغلفْ…. بقلم الكاتبة: ناديه كرّوم

 

 بقلم : ناديه كرّوم

سيأتي اليوم الذي ستحتاج فيه لأذن دقات قلبي ليسمعك…

وسياتي اليوم الذي تتمنى فيه حتى لو ظلي يأتي ويُأنس وحدتك…

هذا اليوم سماءه ستكون رمادية الحزن دون دموع تصاحب دمعك…

فالذهاب يكون كالغضب سريع القرار، والرجوع أصعب من أن يدركه عقلك…

فخطوة المُفارق تكون قوية بعنادها، وكأن كل الأرض أرضك…

وخطوة العودة هزيله قواها، لا تقدر على حمل ضياعك وحملك…

وأنت بلحظة عناد وتحدي صفقت الباب المفتوح خلفك…

والأن أعادك ألم الحنين، وأعاد معك لهفتك، وإشتياقك، وذَنْبك…

لتجد أن قسوة بعادك سكنت سمعي، وأضلعي، وحتى غطت على ظلك…

فلم لم تحسب حساب التعود على البعاد، والحياة بعد ذهاب الأشواق، والخطأ إن طال لا يُقبل عُذره حتىوإن غُلف بالإعتذار وندمك…

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق