نبضة قلم

بينَ الثنايا عَلِقتُ بلا مفر. بقلم الكاتبة : شروق المحويتي (شُروق الأمَل ).

الكاتبة : شروق المحويتي
أخطأتُ في حقِ مُسمَّى الحب الذي بيننا
أشكُ في وصلِكَ فيعودُ شكِ فيكَ إيمانَا ..
هل أبكي من الوقتِ الذي أسرانا ولا يلقينا ولا
 حتى يكتُبَ اللقاء بيننا ، كسهمٍ أصابني
 وأصابَ الفؤادَ فَتقطّعتْ فيهِ أوتارَ حنيني ،
 هل سيبقى من رُفاتِ شَوقي معنى؟ أم
 ستختفي حكاياتُنا وترانيمُ أصَواتِنا ونغماتُ
 ضَحِكاتِنا ، لو أني أفُكَّ قيودَ هواكَ فَأُطلِقَ
 سراحَ روحي ، إني حُبِستُ في سجنِ
الهوى من بين جدرانِهِ بابٌ مفقودةً أقفالُهُ
 دُلني لسبيلِ الخَلاصِ منكَ ، فإنكَ سرِتَ
 في مِعصَبِ أوردتي  حتى تمكنتَ مني
 فَكيفَ الرحيلُ يكونُ كيف ؟ ..
‏shrooq_alaml@
عضو رابطة إنجاز @enjaz_g
#رابطة_إنجاز
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق