نبضة قلم

عندما استوقفني الحلم؟!! بقلم: آيات الجمعة.

بقلم: آيات الجمعة.
سألت الحلم يومًا.. هل يمكن أن تكون واقعًا؟
فأجابني: وهل هو حلم الحب المتغلغل في الفؤاد؟
فهمست له: هو شمس عشقٍ أشرقت في فجر فؤادي..
بل كبدر تربع في جوف قلبي..
فلامس نوره شغاف صميم وجداني!!
فأضحى وهجًا جارفا.. يثور.. يسعر ملامح حبي..
ويحولها آثار منقوشة لتاريخ عتيد أصيل!!
حُفظ بمتاحف سِير الحب والغرام!!
حُبٌّ التحف بعباءة الطهر.. وتزين بوشاح الخلق والبهاء.. مكلل بدرر الهدى..
بل هو نبراس تجمعت فيه حمم الوله والشوق والحنين!!
فثار سلسبيل ورد معطرٌ بكافور الودّ والوصال..
صاهرًا أودية وحدائق قلبي بعبق شذى مسكه الممزوج بخلاصة حنان رقته العذبة!!
ووئام همسه الصادق..
مستوطنٌ ثنايا الرُّوح حتّى النُّخاع!!
فقل لي: الآن يا حلمٌ جوابك الشافي…؟!
فجأة وإذا بالحلم يستوقفني بواقعٍ فُرش بديباج حب شفاف.. باسق.. متوجٌ بفيروز الوفاء
وزبرجد نبض الإخلاص!!
عضو في رابطة إنجاز..
lnst:@ ayataljumah
enjaz_g@
# رابطة_إنجاز
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق